سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| ابنة نائب رئيس إقليم كردستان تتسبب باشتباكات بين قوتين أمنيتين أعقبها حملة مداهمات بالسليمانية

تسببت ابنة نائب رئيس إقليم كردستان باشتباكاتٍ مسلحة بين قوتين أمنيتين، اليوم الثلاثاء، سقط خلالها عددٌ من الجرحى فيما تمّ اعتقال آخرين على خلفية شنّ سلطات الإقليم حملة مداهمات بحثاً عن مطلوبين.

 

ابنة نائب رئيس إقليم كردستان تتسبب باشتباكات

وفي التفاصيل، اندلع اشتباكٌ مسلّح في منطقة سرجنار بالسليمانية بين كل من الأسايش وقوات “الكوماندوز” التابعة لحزب الاتحاد الوطني الكردستاني، ما أدى إلى سقوط نحو 10 جرحى بين صفوف القوتين.

اقرأ أيضاً:بالفيديو|| قصف جوي عنيف على منطقة سياحية في إقليم كردستان العراق يوقع قتلى وجرحى

فتح تحقيقات بحادثة الاشتباك التي وقعت

إلى ذلك، أوضح رئيس مجلس محافظة السليمانية، آزاد حمد أمين، خلال مؤتمرٍ صحفي خاصٍ اليوم أنّ “اللجنة الأمنية في المحافظة فتحت تحقيقاً بحادثة الاشتباك التي وقعت، مساء أمس، بين قوات الأمن الأسايش وقوةٍ أمنيةٍ خاصّة”.

وأضاف رئيس مجلس محافظة خلال المؤتمر أنّه “تمّ توقيف عددٍ من الأشخاص بتهمة إطلاق النّار والمشاركة في الاشتباك المسلح، وسيتم اعتقال عددٍ من الأشخاص الآخرين تباعاً، وسنتحرى من الجهات المعنية حول الحادثة لعدم تكرار مثل هكذا حالات“.

وفي الأثناء، لفت أمين إلى أنّ اللجنة الأمنية العليا في المحافظة شرعت بفتح تحقيقٍ مع الأسايش، ووحدات قوات 70 في البيشمركة للوقوف على ملابسات الحادث.

وتعود جذور الحادثة إلى لحظة وصول رتلٍ عسكري، يقلُّ ابنة جعفر الشيخ مصطفى، وهو نائب رئيس إقليم كردستان، إلى نقطة تفتيشٍ عائدة لقوات الأسايش (الأمن الداخلي)، حيث بدء الخلاف بين عناصر الرتل التابعين لقوات “الكوماندوز” وعناصر الأمن الداخلي بمشادةٍ كلامية بين الطرفين سرعان ما تطورت إلى اشتباكٍ مسلّح.

 

نائب رئيس الإقليم يطالب برفع دعوى قضائية

بدوره، علّق نائب رئيس الإقليم، الشيخ جعفر الشيخ مصطفى على ما جرى، عبر بيانٍ أصدره اليوم الثلاثاء، قائلاً إنّ ”قوات الأسايش أطلقت النار على ابنتي وينبغي لها رفع دعوى قضائية”، مضيفاً أنّ ”الحادثة انتهت وتمت السيطرة عليها إلا أن الناس يريدون لها أن تكبر أكثر“.

الجدير ذكره، أنّ هذه الحادثة تعدّ الثالثة من نوعها في السليمانية خلال أشهر نتيجة خلافاتٍ بين عناصر حمايات المسؤولين الأمنيين والحزبيين وأمن المحافظة ما وسّع دائرة المطالبات بتوحيد القوّات الأمنية ومحاسبة المسؤولين عن مثل هذه الحوادث.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى