الشأن السوريسلايد رئيسي

روسيا تتهم “هيئة تحرير الشام” بالتحضير لفبركة هجوم كيميائي والصين تمدّ الأسد بأسلحة نوعية

أفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، أنّ هيئة تحرير الشام ارتكبت 38 خرقاً في منطقة خفض التصعيد في إدلب شمال غرب سوريا، تمثلت بشنّها اعتداءاتٍ على مناطق في إدلب واللاذقية وحلب وحماة، فيما وجّهت للهيئة اتهاماتٍ بالتحضير لفبركة “هجوم كيميائي” بغرض اتهام قوات النظام السوري بالوقوف وراءه.

روسيا تتهم “هيئة تحرير الشام” بالتحضير لفبركة هجوم كيميائي

وفي التفاصيل، أوضح نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في قاعدة “حميميم” اللواء فاديم كوليت عبر بيان صحفي اليوم، أنّ “إرهابيي تنظيم جبهة النصرة ارتكبوا 38 اعتداء على مناطق آمنة في أربع محافظات منها 19 في إدلب و 10 في اللاذقية و2 في حلب و6 في حماة”.

ووفقاً للبيان الروسي فقد ارتكب عناصر الهيئة المنتشرون في منطقة خفض التصعيد بإدلب في الـ 12 من الشهر الجاري 38 اعتداء في المحافظات ذاتها ما تسبب بمقتل وإصابة عدد من المدنيين بجروح وأضرار مادية في الممتلكات.

وفي سياقٍ ذي صلة، أشار المركز الروسي إلى أنّ من وصفهم بـ “إرهابيي” الهيئة “يخططون لتنفيذ هجماتٍ باستخدام مواد كيميائيةٍ سامة واتهام الحكومة السورية باستخدامها”، على حد تعبير المركز.

وأمس الثلاثاء ، أكد مصدرٌ في وزارة الخارجية الروسية على أنّ الهجوم الذي تخطط له “هيئة ترحرير الشام” يجري بالتعاون مع منظمة “الخوذ البيضاء” التي سبق وأن كال لها النظام وموسكو اتهاماتٍ بالضلوع في فبركة هجماتٍ مماثلة سابقاً.

وفي سياقٍ مغاير، أكدت مصادر عسكرية تابعة لـ النظام السوري، أمس الثلاثاء، أنّ الصين قدّمت لدمشق مُعِدَّات عسكرية لشنِّ حملةٍ عسكرية ضد مقاتلي “الإيغور” في ريفي إدلب وحماة شمالي سوريا.

اقرأ أيضاً : اجتماع خاص بسوريا خلال أيام في روما وروبرت فورد يتحدث عن صفقة حول إدلب

جاءت هذه التصريحات على لسان النقيب في قوات النظام السوري، رواد علي، الذي قال إنّ: “الفِرْقَتين “25” و”3″ اللتين تحاصران ريف إدلب الجنوبي ومناطق سهل الغاب بريف حماه، استلمتا مُعِدَّات عسكرية متطورة مقدمة من الحكومة الصينية”، على حدّ زعمه.

وأشار النقيب إلى أنّ الهدف من تقديم هذه المُعدَّات المتطورة، هو استهداف المقاتلين “الإيغور” المتمركزين في قرى سهل الغاب وجبال إدلب وريف اللاذقية.

أمّا عن نوع المعدات الجديدة فقد تضمنت رادارات متطورة من نوع “جي واي ٢٧”، التي يبلغ مداه ٤٠٠ كلم، وأجهزة وتشويش من أجل الحرب الإلكترونية”.

روسيا تتهم "هيئة تحرير الشام" بالتحضير لفبركة هجوم كيميائي والصين تمدّ الأسد بأسلحة نوعية
روسيا تتهم “هيئة تحرير الشام” بالتحضير لفبركة هجوم كيميائي والصين تمدّ الأسد بأسلحة نوعية

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| إزهاق الأرواح على “كرسي النمر”… أخطر الأساليب الصينية في تعذيب مسلمي الإيغور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى