الشأن السوري

مسؤول لبناني رفيع المستوى يتوجه بزيارة مفاجئة إلى دمشق ومناقشات اقتصادية وحدودية

أفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الأربعاء، بأن وفداً نيابياً زار دمشق في الأيام القليلة الماضية ضَمّ عدد من النواب، وعقد سلسلة من اللقاءات وتم التركيز على مناقشة الملف الاقتصادي والحدودي.

– زيارة وفد نيابي لبناني إلى دمشق

نقلت صحيفة لـ “الجمهورية”، عن مصادر مطلعة قولهم: “إن الوفد ضمّ كلا من النائب علي حسن خليل، وعبد الرحيم مراد، وأسعد حردان، وحسين الحاج حسن وأغوب بقرادونيان”.

وعقد الوفد سلسلة لقاءات كان أبرزها مع وزير الخارجية السورية فيصل المقداد، وتركز البحث على ملف اقتصادي يعني لبنان وسوريا.

هذا وأكدت المصادر بأن هذه الزيارة لاقت ترحيباً واسعاً في دمشق، ولن تكون “يتيمة”، وإنما ستليها خطوات عملية على الارض في ما يتعلق بموضوع الترانزيت وفتح الحدود، حسب الصحيفة.

– زيارة مفاجئة

وفي السياق، قال موقع “لبنان 24”: “إن المدير العام لجهاز أمن الدولة اللواء، طوني صليبا، توجه إلى سوريا بصورة مفاجئة على أن يعود اليوم إلى لبنان”.

وكشف الموقع اللبناني عن أن المسؤول سوف يعقد اجتماعات أمنية مع المسؤولين السوريين تتناول قضايا عدة أبرزها ملف التهريب وضبط الحدود، إضافة إلى ملف مصانع حبوب الكبتاغون المخدرة المنتشرة في الجرود الوعرة وضرورة إنهاء هذه الظاهرة لما فيه خير البلدين وسائر البلدان العربية.

وقالت مصادر مطلعة، وفق الموقع اللبناني: “إن اللواء صليبا ربما حمل معه رسالة سياسية، تتعلق بالتطورات الراهنة أو ملف النازحين السوريين في لبنان”.

والجدير ذكره أن هذه الزيارة تأتي بالتزامن مع جهود لبنان في ضبط حدوده من جهة لوقف التهريب، ومن جهة أخرى إلى مكافحة صناعة وتصدير المخدرات بعد الأزمة التي أثرت على علاقاته بالمملكة السعودية.

دمشق


تابع المزيد:

))رسائل متبادلة وعلاقة صداقة قوية بين بشار الأسد وكيم جونغ أون.. فما السر

)) شاهد||في مصر.. سقوط سيارة من أعلى كوبري على عدد من الأشخاص

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى