خبر عاجلأخبار العالم العربي

بالفيديو|| الأجهزة الأمنية المصرية تعلن القبض على “نائب الجن والعفاريت”.. إليك 10 معلومات عنه

أفادت وسائل إعلام مصرية، مساء اليوم الخميس، أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على علاء حسانين المعروف بـ “نائب الجن والعفاريت”؛ وذلك لتزعمه تشكيل عصابة للتنقيب عن الآثار وتهريبها.

القبض على “نائب الجن والعفاريت” في مصر

هذا وضبطت أجهزة الأمن عدداً من قطع الآثار بحوزة المتهمين وأماكن الحفر والمخازن المستخدمة لإيهام الضحايا بأنها مقابر أثرية، تمّ استخراج الآثار منها.

10 معلومات عن حسانين

كشفت تلك الوسائل، 10 معلومات عن حياة حسانين وبدايته مع أعمال الدجل والشعوذة، وهي:

¶ بدأ حسانين في أعمال الدجل والشعوذة قبل 20 عاماً؛ وذلك عندما استعان به عمدة قرية تونة الجبل، لإطفاء حريق نشب بالقرية، الأمر الذي أثار دهشة الناس بعد تزعمه فعلها بمساعدة الجن.

علاء حسانين "نائب الجن والعفاريت".
علاء حسانين المعروف بـ “نائب الجن والعفاريت”

¶ فاز في انتخابات مجلس الشعب بدورتين متتاليتين عامي 2000 و2005، بعدما كان مرشحاً للحزب الوطني عن دائرة دير مواس بالمنيا، الأمر الذي جعل البعض يردد أن الجن ساعدوه على الفوز.

¶ ظهوره يقبل يد الرئيس الأسبق، حسني مبارك، جعلت بعض الأمراء العرب يتواصلون معه بغية علاجهم أو أهلهم من مس “الجن”، ويمنحونه مقابل ذلك الهدايا والمال.

¶ اتهم بقضية نصب وتوقيع على شيكات بدون رصيد عام 2003.

¶ كان يدعي أن بداية علاقته بالجن كانت عند وفاة والدته، حيث قرأ سورة “يس”، عندها حدثت هزة في منزله، وعند استعاذته بالله كثيراً سمع صوتاً يقول له: “ما أنا بشيطان رجيم ونحن من الجن المؤمن أحببناك لقراءتك سورة يس ونحن نريد أن نعلمك علماً ينتفع به الناس”.

¶ يمتلك شركة للرخام والجرانيت، وله عدد من المحاجر بالمنيا، كما بنى العديد من المدارس والمستشفيات في مسقط رأسه بالمنيا.

¶خسر انتخابات 2015 البرلمانية ولم يحصل سوى على 11845 صوتاً.

¶ اشتهر حسانين بتصريحاته المثيرة، منها قوله: “إن الجن يثار جنسياً مثل البشر”، و “على المرأة عدم خلع الملابس أمام المرآة تجنباً لإثارة الجن”.

¶ عام 2017، تم القبض عليه بتهم الاحتيال على رجل أعمال مصري، متزعماً قدرته على إخراج الجن من جسده.

¶ اشتهر عام 2014 بعد ظهوره في حلقة عن المس والجن، بعدما زعم خلالها نجاحه في إخراج الجن من أجساد 5 فتيات بمحافظة الغربية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى