سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو | اشتباكات برام الله ومطالبات برحيل عباس بعد “اغتيال” الناشط نزار بنات

اندلعت اشتباكات بين متظاهرين غاضبين والشرطة الفلسطينية في رام الله، الخميس، خلال مظاهرة خرجت احتجاجاً على وفاة الناشط نزار بنات، وطالبت برحيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

تنديد بمقتل الناشط نزار بنات

وذكرت مصادر محلية أن المتظاهرين توجهوا في مسيرات كبيرة نحو مقر الرئاسة الفلسطينية برام الله، وطالبوا بإسقاط ما أسموها بـ “سلطة أوسلو” ورحيل رئيسها محمود عباس ومن حوله.

وردد المتظاهرون هتافات منها “الشعب يريد إسقاط النظام، وارحل ارحل يا عباس”، وذلك على خلفية مقتل الناشط نزار بنات الذي قيل إنه اُغتيل فجر الخميس على يد أجهزة أمن السلطة أثناء اعتقاله.

وأصيب عدد من المتظاهرين أثناء تصدي قوات الأمن الفلسطينية لهم بالغاز المسيل للدموع.

وأظهرت فيديوهات نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نقل عدد من المصابين على يد أجهزة الأمن، واعتداء الأخيرة على شبان وفتيات أمام مقر المقاطعة برام الله.

في المقابل، اتهم محمد دحلان، القيادي السابق بحركة “فتح” الفلسطينية، الرئيس الفلسطيني محمود عباس والأجهزة الأمنية الفلسطينية بقتل الناشط الفلسطيني نزار بنات.

وقال دحلان في منشور عبر حسابه في فيسبوك، “ليس هناك كلام يمكن أن يصف جريمة قتل الناشط الوطني البارز، الشهيد نزار بنات من قبل محمد عباس وقادة أجهزته الأمنية”.

وأضاف “في واقع الأمر الكلام لا يكفي وليس هو الرد المناسب على هذه الجريمة وما سبقها وما سيرتكب من جرائم قتل واختطاف واختفاء قسري بحق المعارضين والنشطاء والمرشحين للانتخابات التشريعية والاتحادات المهنية، ولا بد من حراك شعبي وقانوني واسع لفضح ومحاسبة القتلة وردعهم لإيقاف هذا المسلسل البشع”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية محمد أشتية، عن تشكيل لجنة تحقيق فورية ومحايدة في وفاة الناشط نزار بنات، بعد اعتقاله من قوات الأمن.

مواضيع ذات صِلة : تنديد بمقتل “نزار بنات” أثناء اعتقاله من الأمن الفلسطيني وفيديو يكشف سبب “الاغتيال”

كما طالبت جهات دولية عدة بإجراء تحقيق سريع وشفاف لكشف ملابسات الجريمة ومحاسبة المتورطين في وفاة الناشط بنات، مشددة على أنه يجب “تقديم الجناة إلى العدالة”.

شاهد أيضاً : شركة أزياء عالمية تثير غضب العرب بسبب الكوفية الفلسطينية والانتقادات تجبرها على سحبها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى