ترند - Trendسلايد رئيسي

بالفيديو|| ضابط لبناني يشعل مواقع التواصل بكلماته المؤثرة وقوى الأمن الداخلي تضبط كميات وقود ضخمة

أعلنت قوى الأمن الداخلي في لبنان، عن ضبطها كميات ضخمة من الوقود كانت معدة للتهريب إلى خارج البلاد، في الوقت الذي تداول فيه رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، مقاطع مصورة توثق تفاقم أزمة المحروقات الحالية.

– قوى الأمن الداخلي تواجه التهريب

وفي التفاصيل، أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: “بتاريخ 9-6-2021، ونتيجة عمليات المراقبة التي تقوم بها دوريات شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لرصد تحركات مهربي مادتي البنزين والمازوت وبيعها في السوق السوداء، ضمن محافظة الشمال، أو تهريبها إلى الأراضي السورية”.

نفذت دوريات الشعبة كميناً محكماً في بلدة شدرا، نتج عنه توقيف آلية “فان” بداخلها خزان مازوت سعته /1000/ ليتر، وعلى متنه كل من اللبنانيين:
-خ. و. (مواليد عام 1983).
– ج. ر. (مواليد عام 1979).

بالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب إليهما لجهة تهريب المازوت المدعوم وبيعه في السوق السوداء توخياW للربح، والاستحصال عليه من أحد المستودعات في عيدمون.

على أثر ذلك، قامت دوريات الشعبة بمداهمة المستودعات المذكورة وضبطت بداخلها /7/ خزانات كبيرة الحجم، وصهريجين يحتويان على /106,140/ ليتر مازوت، و/19,025/ ليترا من مادة البنزين، تم ضبطها.

وباستماع إفادة مالك المستودع المدعو (ع.ع. مواليد عام 1971، لبناني)، اعترف أنه يقوم بتخزين مادتي البنزين والمازوت بطريقة غير قانونية ليبيعها لاحقاً في السوق السوداء.

أجري المقتضى القانوني بحقهم، وتم حجز “الفان”، وضبط كميات المحروقات، بناء على إشارة القضاء المختص، والعمل جار لتوقيف باقي المتورطين”.

– نفاذ البنزين من سيارة تابعة لقوى الأمن

وفي السياق، تداولت وسائل إعلام لبنانية، فيديو يظهر نفاذ البنزين من سيارة تابعة لقوى الأمن الداخلي، وقيام عناصر بدافعها خلال الطريق العام.

ومن جهة آخرى، أشعل ضابط لبناني بكلماته المؤثرة التي وجهها لأحد المحتجين في صيدا، خلال جدل دار بينهما مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث ركن أحد المحتجين سيارته وسْط الطريق عند تقاطع إليا في صيدا، ورفض الامتثال للأوامر، فقال له ملازم أول في الجيش اللبناني منفعلاً: “منك موجوع أكتر مني.. ما عم لاقي حليب لولادي”.

مواضيع ذات صِلة : لبنان حزين.. فاجعة تهز اللبنانيين وأزمة المحروقات تطيح بعائلة كاملة

والجدير ذكره أن لبنان تشهد أسوء أزمة اقتصادية في تاريخها الحديث، وزاد انقطاع مادة البنزين من سوء الأوضاع المعيشية والحياتية بشكل عام، فقد وصلت طوابير السيارات إلى مئات الكيلومترات وسْط صمت حكومي واضح.

شاهد أيضاً : في لبنان.. محتجون يستولون على صهريج وقود ويوزعونه مجاناً

بالفيديو|| ضابط لبناني يشعل مواقع التواصل بكلماته المؤثرة وقوى الأمن الداخلي تضبط كميات وقود ضخمة
بالفيديو|| ضابط لبناني يشعل مواقع التواصل بكلماته المؤثرة وقوى الأمن الداخلي تضبط كميات وقود ضخمة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى