الشأن السوريسلايد رئيسي

المعارضة السورية تحسم أمرها من المشاركة في جولة أستانا القادمة… إليك التفاصيل

حسمت المعارضة السورية، أمرها من المشاركة في جولة أستانا المقبلة والتي من المقرر إقامتها في العاصمة الكازاخية “نور سلطان”.

المعارضة السورية تحسم موقفها من جولة أستانا

وفي التفاصيل، أعلن رئيس وفد المعارضة السورية في مباحثات “أستانا”، أحمد طعمة، مشاركة الوفد في “الجولة 16” من محادثات “أستانا”، التي ستعقد يومي السابع والثامن من شهر تموز/ يوليو المقبل، في العاصمة الكازاخية نور سلطان/أستانا.

اقرا أيضاً:موعد ومكان جولة جديد من مفاوضات أستانا الخاصة بسوريا

أبرز ما ستركز عليه الجولة القادمة

وفي وقتٍ سابقٍ شددت الخارجية الكازاخية على أنّ ملفات الجولة القادمة ستركز على ملف “المساعدات الإنسانية”، بالإضافة إلى استئناف عمل “اللجنة الدستورية” وإجراءات بناء الثقة التي تشمل تبادل الأسرى والإفراج عن المعتقلين والبحث عن المفقودين.

إلى ذلك، لفتت الوزارة إلى أنّه سيتم عقد اجتماعٍ بخصوص مجموعة العمل المعنية بالاحتجاز القسري، من المقرر أن يضمّ وفوداً من الدول الضامنة (تركيا، روسيا، إيران) وممثلي المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وكذلك الصليب الأحمر الدولي.

وكانت وزارة الخارجية الكازاخية قد أشارت إلى أنّ عاصمتها “نور سلطان” من المقرر أن تستضيف الجولة السادسة عشر من محادثات أستانا اعتباراً من 6 تموز القادم، وستستمر لمدة يومين.

وقبل أيام أشار المبعوث الدولي إلى سوريا، غير بيدرسون، خلال أخر جلسةٍ لمجلس الأمن، إلى أنّه سيتجه إلى العاصمة الروسية موسكو بهدف التمهيد لتسوية للملف السوري.

 

مقررات الجولة الأخيرة

وانعقدت الجولة الأخيرة من محادثات “أستانا” (الجوالة 15) في 16 و 17 شباط/ فبراير الماضي، في مدينة “سوتشي” الروسية، وشّدد بيانها الختامي الصادر على أمرين: ” الحفاظ على التهدئة في إدلب، ورفض مبادرات “الحكم الذاتي”.

الجدير ذكره أنّ مسار مباحثات “أستانا” انطلق مطلع عام 2017
في العاصمة الكازاخية وذلك بهدف إيجاد صيغةٍ توافقية بين المعارضة السورية والنظام بضمانة “ترويكا أستانا” المتمثل بتركيا وروسيا وإيران، إلا أنّها ووفق مراقبين لم تنجح في تحقيق أيّ تقدّمٍ ملموس في مسار الحل السياسي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى