سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

أربيل وموسكو تناقشان الملف السوري وكيفية حله.. وإقليم كردستان يحبط مخططاً خطيراً لداعش (فيديو)

بحث رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم الإثنين، مع السفير الجديد لروسيا في العراق، إيلبروس كوتراشيف، في العاصمة أربيل، مواضيع عدّة تتعلق بتعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين بالإضافة إلى الملف السوري.

 

أربيل وموسكو تناقشان الملف السوري

وبحسب بيان المكتب الإعلامي لرئاسة إقليم كردستان، هنأ بارزاني السفير الروسي بمناسبة تسلمه مهامه “راجياً له النجاح”.

وأكد الجانبان على الرغبة الثنائية في تعزيز “العلاقات وتوسيع مجالات التعاون والشراكة بين العراق وإقليم كردستان وروسيا”.

إلى ذلك، أبدى السفير الروسي “انبهاره بعملية الإعمار والبناء والتطور في إقليم كردستان، قائلاً: “روسيا تهتم بالقضية الكردية، وتتحدث عن فاعلية كرد روسيا ودورهم ومكانتهم البارزة في كثير من القطاعات المهمة”، وفق البيان.

وحول الملف السوري، أكد الجانبان خلال اللقاء أن “الوضع السوري ومشاكل سوريا، يجب حلها باتباع السبل السياسية”.

أربيل تحبط مخططاً لداعش

وعلى صعيدٍ منفصل، نشرت المديرية العامة لمكافحة الإرهاب في أربيل، اعترافات عنصر من تنظيم داعش، خطط لتهريب مجموعة من المحتجزين في المديرية.

وبحسب المديرية، فإن “سبهان عبد السلام سالم عبد الله الرفاعي، من محافظة نينوى، تولد 1970، اعترف في مقطع فيديو إنه انتمى عام 2014 لتنظيم داعش في ولاية نينوى، في هيئة التطوير والتصنيع قسم التفخيخ، وعمل في التنظيم حتى تحرير الموصل”.

وأضافت: “توجه الرفاعي إلى كركوك ومكث فيها لفترة، ثم جاء إلى أربيل ليتصل بعد فترة قصيرة بأخيه محمود، والذي يقيم في تركيا للاتصال بتنظيم داعش، بهدف إعادته للعمل، حيث عاد للعمل في ولاية الجزيرة”.

المتهم، أكد خلال اعترافاته، أن شخصاً يلقب بـ “أبو عزام”، اتصل به قبل فترة ليست ببعيدة وطلب منه تصوير المديرية العامة لمكافحة الإرهاب في أربيل، لـ”تنفيذ عملية لتهريب السجناء بأمر من الخليفة”، على حدِّ تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى