ترند - Trend

احتجاجات ضد المثليين في جورجيا تؤدي لإصابة 50 صحفياً وتحركات دولية تدين أعمال العنف (فيديو)

اشترك الان

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، مقاطع مصورة للصدامات التي وقعت خلال احتجاجات ضد المثلييين في جورجيا، معلقين عليها بآراء متباينة بين مؤيد ومعارض لما حدث.

احتجاجات ضد المثليين

أدان رئيس الوزراء الجورجي، إيراكلي غاريباشفيلي، أعمال العنف التي ارتكبت ضد أكثر من 50 صحفياً في تجمع مضاد في تبليسي برايد في 5 يوليو / تموز من قبل متظاهرين يمينيين.

وشدد على أنه سيتم تحديد هوية جميع الأفراد وتقديم جميع المتورطين إلى العدالة.

وكانت وزارة الداخلية الجورجية قد أعلنت أن أكثر من 50 صحفياً أصيبوا بجروح أثناء الاحتجاجات ضد المثليين في تبيليسي عاصمة جورجيا.

وأصدرت الداخلية بيان لها قالت من خلاله : “إنه تم رصد اعتداءات بالعنف على 55 شخصاً بينهم 53 يمثلون مختلف وسائل الإعلام وأن الشرطة أوقفت 8 أشخاص”.

اقرأ أيضاً: هاشتاغ معاقبة الشواذ يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد رصد شاب يرتدي حمّالة صدر في مكان عام

تحركات دولية ضد العنف في جورجيا

وأثارت مشاهد العنف في العاصمة ردودًا من نواب أوروبيين ، والمتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ، والأمين العام لمنظمة العفو الدولية ، ومراسلون بلا حدود ، وغيرهم ، مع إدانات للهجمات التي تسببت بإصابة أكثر من 50 صحفياً.

قال المتحدث الأمريكي نيد بريس: “ندين الهجمات العنيفة في جورجيا على النشطاء المدنيين وأفراد المجتمع والصحفيين، يلتزم قادة جورجيا والسلطة المسؤولة عن تنفيذ القانون بحماية الحقوق الدستورية في حربة التعبير والتجمع، ومحاكمة المشاركين في أعمال العنف”.

ومن جانبها ، أعادت أغنيس كالامارد ، الأمينة العامة لمنظمة العفو الدولية ، إعادة تغريد فيديو على منفذ فورمولا نيوز يظهر الجماعات اليمينية وهي تقتحم مكاتب منظمي تبليسي برايد قبل تخريب المبنى.

وقالت كالامارد إنها “ترفض بشدة العنف” من المهاجمين ودعت الحكومة الجورجية إلى التحقيق وتقديم المسؤولين عن الأعمال للعدالة.

 

اقرأ أيضاً: قبلات ساخنة وكلمات غزل.. زفاف مثليتين وسط العاصمة الأردنية يشعل مواقع التواصل (فيديو وصور)

تفاعل المتابعين

قال حساب ألكس: “فيديو من جورجيا، مجموعات يمينية متطرفة تهاجم الصحفيين وتعتدي عليهم جسدياً في يوم التخطيط لمظاهرات بالمدينة”.

ونشر حساب سام فيديو علق عليه بالقول: “إنه لأمر مخز أن حشداً عنيفاً من معارضي المثلية تمكنوا من عيش كراهيتهم ضد المثليين دون إزعاج من قبل الشرطة والسياسات الحكومية غير الراغبة في ضمان أمن تيبليسي”.

 

وكتب حساب آخر: “بعد أن ألغى النشاط منظمو حركة المثليين في تيبليسي بعد تدمير مكتبهم، أقيمت المظاهرات أمام مبنى البرلمان في جورجيا بشارع روستافيلي” .

 

وقال حساب، نك مادوك: “مشهد مختلف كثيراً في تبليسي اليوم، انطلقت مظاهرة صامتة لمواجهة مظاهرة الأمس”.

يذكر أن الجماعات المدافعة عن حقوق LGBT كانت تخطط لتنظيم مسيرة في تبليسي، يوم أمس الإثنين.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| ضرب وعراك بالأيدي بين متحولين جنسياً في أزمير التركية

واحتشدت المظاهرة ضد المثليين وقطعوا شارع روستافيلي وسط العاصمة، وفي وقت لاحق أعلن منظمو مسيرات المثليين عن إلغاء الفعاليات المقررة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى