خبر عاجل

بعد تسلمه مهامه.. لعمامرة يطالب بتحرير الجولان وهذا ما قاله عن فلسطين وليبيا

قال وزير الخارجية الجزائري الجديد، رمطان لعمامرة، مساء اليوم الخميس: “القضية الفلسطينية المقدسة هي الإسمنت لتضامن الشعوب العربية”.

وزير الخارجية الجزائري الجديد يطالب بتحرير الجولان

وأضاف: “يجب على المجموعة الدولية تحمل مسؤولياتها بخصوص تحرير الجولان السوري المحتل”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

لعمامرة

وتابع لعمامرة القول: “الشعب الفلسطيني يريد السلام، وهذا لن يتحقق إلا بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس”.

وبخصوص الأزمة الليبية، أكد أن “عمل الجزائر لنصرة وتعزيز توجه الأشقاء الليبيين نحو الخروج من الأزمة بشكل يضمن السلام والتآخي ولم الشمل والنظام الديمقراطي الذي لطالما كان الشعب الليبي الشقيق يصبو إليها، يتطلب أيضاً المزيد من الالتزام والاستعداد للاستجابة لرغبات الأطراف الليبية والدولة الليبية، التي نؤمن بها وسوف لن ندخر جهدا في الإسهام في تعزيز توجهاتها وقراراتها السيادية”، على حد تعبيره.

وصباح اليوم الخميس، تسلم لعمامرة، بالجزائر العاصمة مهامه الجديدة كوزير للشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، خلفاً لصبري بوقدوم.

وفي كلمة له عقب تسلمه مهامه على رأس الوزارة، توجه بالشكر لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون على “الثقة الغالية” التي وضعها في شخصه.

وأعرب عن تمنياته لأن يكون في مستوى هذه الثقة، وذلك بالمساهمة الفعلية النوعية في تحقيق الالتزامات الـ 54 التي قطعها رئيس الجمهورية على نفسه خلال برنامجه الانتخابي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى