الشأن السوريسلايد رئيسي

بعد ضغطٍ من “هيئة تحرير الشام”.. فصيل إسلامي يُعلن حلّ نفسه والجولاني يهدد فصيلان آخران

أعلن فصيل “جنود الشام” الإسلامي والذي ينشط بريف اللاذقية الشمالي، اليوم الخميس، حل نفسه وسحب نقاطه العسكرية من محاور شمال اللاذقية، بعد ضغوط تعرض لها من “هيئة تحرير الشام”.

ضغوط من هيئة تحرير الشام

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” عن مصدرٍ عسكري مطلع، قوله، إن اجتماع جرى بين مسلم شيشاني قائد فصيل “جنود الشام”، وقيادات من تحرير الشام خلال الساعات القليلة الماضية في ريف إدلب الغربي.

وأضاف المصدر أن الفصيل المعروف بـ “جنود الشام القوقاز” والذي ينشط على محاور ريف اللاذقية الشمالي، قرر حل نفسه بعد ضغوط من “تحرير الشام”.

وأشار إلى أن الفصيل الإسلامي بدأ بسحب نقاط رباطه من محاور ريف اللاذقية الشمالي وإخلاء المقرات العسكرية، موضحاً أن “الفصيل أخبر كافة عناصره بأن قرار الحل جاء بعد ضغوط من قبل هيئة تحرير الشام المسيطرة فعلياً على الشمال السوري”.

وبحسب المصدر فإن هيئة تحرير الشام أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة للمنطقة بغية استلام وتدعيم نقاط الرباط في ريف اللاذقية الشمالي، كما أرسلت حشوداً أخرى تمركزت في المنطقة لمراقبة عملية الإخلاء.

فصائل إسلامية مهددة

ونوّه المصدر إلى اجتماعان آخران عُقِدا بين قيادات فصائل “جند الله” و”أنصار الإسلام” من جهة وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، حيث أعطت الأخيرة خياران للفصيلين، إما الإندماج في صفوفها أو حل نفسهما ومغادرة المنطقة.

ولم يسفر الاجتماعان حتى اللحظة عن قرار حول الانضمام للهيئة أو حل الفصيلين.

لكن هيئة تحرير الشام، وفقاً للمصدر، قامت بالأثناء باستطلاع مواقع جند الله على محاور الساحل تمهيداً لحملة عسكرية ضدها في حال رفضت الاندماج أو تفكيك نفسها.

وتستمر هيئة “تحرير الشام” التي يتزعمها أبو محمد الجولاني، في اعتقال قيادات من “أنصار الإسلام” في سجونها منذ أكثر من شهر وذلك في إطار حملة أمنية ضد الفصيل الأخير.

مواضيع ذات صِلة : تحرير الشام تعتقل قائد فرقة الغرباء الفرنسية عمر أومسين بطريقة الاستدراج.. والتفاصيل

أما بالنسبة لبقية الجماعات الإسلامية في المنطقة، كأنصار التوحيد والتركستان وأجناد القوقاز ومجموعات الأوزبك، فهي جماعات موالية للهيئة وتعمل بإشرافها منذ عدة سنوات.

شاهد أيضاً : وسط أنقاض دمار المنازل في إدلب السورية , بعض الشباب وجدوا فسحة من الأمل في هذه الرياضة

بعد ضغطٍ من "هيئة تحرير الشام".. فصيل إسلامي يُعلن حلّ نفسه والجولاني يهدد فصيلان آخران
بعد ضغطٍ من “هيئة تحرير الشام”.. فصيل إسلامي يُعلن حلّ نفسه والجولاني يهدد فصيلان آخران

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى