أخبار العالمسلايد رئيسي

وزير الخارجية اليوناني يكشف عن لعبة أردوغان الخطيرة في هذه الدول

ذكر وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، اليوم الأحد، أن تركيا تلعب بورقة الدين لتعزيز أجندتها الجيوسياسية وتحاول إقامة “وجود عسكري دائم” في عدة دول.

وزير الخارجية اليوناني يوضح

وقال وزير الخارجية اليوناني ديندياس في تغريدة عبر حسابه في تويتر، إن تركيا “تلعب بشكل متزايد بالورقة الدينية لتعزيز أجندتها الجيوسياسية، ورأينا أمثلة على ذلك في جوارنا المباشر، في البلقان وشرق المتوسط”.

اقرأ أيضاً: اليونان تصنّف تركيا “دولة آمنة” وتكشف مصير “طالبي اللجوء” على أراضيها

 

وأشار الوزير اليوناني إلى أن “هذا الأمر يتزايد أيضاً في مناطق أخرى من العالم، لا سيما في إفريقيا”، معتبراً أن ذلك قد يكون “عاملاً لزعزعة الاستقرار”.

وكان رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس والرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد توصلا في حزيران/يونيو الفائت، إلى تفاهم على عدم تكرار مواجهة العلم الماضي التي جعلت البلدين على وشك الدخول في صراع مسلح في المتوسط.

ونقلت رويترز عن مسؤول يوناني مطلع عقب اجتماع بين الزعيمين على هامش قمة حلف شمال الأطلسي “الناتو”، قوله إن الأجواء كانت جيدة، جرى التوصل إلى تفاهم متبادل على أن التوترات عام 2020 لا ينبغي تكرارها في ٢٠٢١.

وأضاف المسؤول أن اليونان ترغب في تحسين العلاقات تدريجياً مع تركيا، لكن الخلافات الرئيسية لا تزال قائمة بين الجانبين، ومنها ترسيم الحدود البحرية في شرق البحر المتوسط.

وقبل محادثات بروكسل، أعلن خفر السواحل اليوناني أن مركباً ضمن دورية تابعة له تعرض لمضايقات قبالة جزيرة ليسبوس المطلة على بحر إيجه من قبل قارب تابع لدورية تركية، ما تسبب بأضرار طفيفة.

وتتكرر مثل هذه الحوادث في بحر إيجه، خلال قيام دوريات برصد قوارب المهاجرين القادمين من تركيا باتجاه إلى اليونان.

واتهمت اليونان تركيا في أبريل/نيسان الماضي، بالسعي إلى “تصعيد” في بحر إيجه، من خلال مناورات “خطيرة” ومساعدة المهاجرين بشكل غير شرعي.

مواضيع ذات صلة: اليونان تشير إلى طريقة وحيدة لتحسين العلاقات مع تركيا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى