أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

السعودية وعُمان تتفقان على “مجلس تنسيق” وتؤكدان التعامل الجدي مع نووي إيران

اتفقت المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان، اليوم الإثنين، على تأسيس مجلس تنسيق سعودي عُماني، لتعزيز العلاقات الثنائية في شتى المجالات، كما اتُفق على افتتاح الطريق البري المباشر بين البلدين.

السعودية وعُمان تؤكدان التعامل الجدي

وأعلن الجانبان عن تطابق وجهات نظرهما حول مواصلة الجهود لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية قائم على المبادرة الخليجية، والتعامل بشكل جدي وفعّال مع الملف النووي والصاروخي الإيراني.

وجاء في بيان مشترك بين البلدين في أعقاب زيارة السلطان هيثم بن طارق إلى المملكة، أن الجانبين أكدا “أهمية التعاون والتعامل بشكل جدي وفعال مع الملف النووي والصاروخي الإيراني بكافة مكوناته وتداعياته وبما يسهم في تحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي والتأكيد على مبادئ حسن الجوار واحترام القرارات الأممية والشرعية الدولية”.

وأضاف البيان أن الجانبان أكدا عزمهما على “رفع وتيرة التعاون الاقتصادي من خلال تحفيز القطاعين الحكومي والخاص، للوصول إلى تبادلات تجارية واستثمارية نوعية تحقق طموحات الشعبين وتسهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 ورؤية عمان 2040”.

واتفقا أيضاً على “توجيه الجهات المعنية للإسراع في افتتاح الطريق البري المباشر والمنفذ الحدودي الذي سيُسهم في سلاسة تنقّل مواطني البلدين وتكامل سلاسل الإمداد في سبيل تحقيق التكامل الاقتصادي المنشود بين البلدين”.

كما تعزيز التعاون في مجالات البيئة والأمن الغذائي ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، التي أعلن عنها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، لما فيها من منفعة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

حل للأزمة اليمنية

وفي الشأن اليمني، أكد الجانبان تطابق وجهات نظرهما حول “مواصلة جهودهما لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية قائم على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني اليمني الشامل، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، ومبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، ورفع المعاناة عن الشعب اليمني الشقيق”.

وبدأ سلطان عُمان هيثم بن طارق أمسْ الأحد، زيارة رسمية للمملكة العربية السعودية تستغرق يومين، هي الأولى له منذ توليه مقاليد الحكم في السلطنة العام الماضي.

مواضيع ذات صِلة : السعودية توجّه ضربة جديدة للنظام السوري ومسؤول سوري يبرر

وجاءت الزيارة تلبية لدعوة من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وكان في استقباله في المطار ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وفي نهاية اللقاء، “وجه السلطان هيثم بن طارق دعوة لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لزيارة سلطنة عمان”.

شاهد أيضاً :تعرّف على قصة السفينة الجانحة في سلطنة عُمان..تظهر كأنها في فلم سينمائي

السعودية وعُمان تتفقان على "مجلس تنسيق" وتؤكدان التعامل الجدي مع نووي إيران
السعودية وعُمان تتفقان على “مجلس تنسيق” وتؤكدان التعامل الجدي مع نووي إيران

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى