أخبار العالم العربي

بالصور|| عقيد عراقي يختلس ملايين “وزارة الدفاع” ويفرُّ لبلدٍ مجاور وجهد استخباراتي يضعه خلف القطبان

استعاد العراق، اليوم الأربعاء، عقيداً “هارباً” من وجه العدالة إلى دولةٍ مجاورة، لاحقته اتهاماتٌ بسرقة رواتب منتسبين في وزارة الدفاع، وهي قضيةٌ حظيت بصدىً واسعٍ في العراق في الآونة الأخيرة.

عقيد عراقي يختلس ملايين “وزارة الدفاع”

وغزت خلال الساعات القليلة الماضية، صور العقيد الفار، خالد المفرجي، وسائل الإعلام المحلّية ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي ظهر فيها على متن إحدى الطائرات المتجهة من تركيا إلى العراق وهو مصفّد اليدين كما تمّ وضع قناعٍ على الوجه.

وأول أمس، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، تمكّنهم من إلقاء القبض على المفرجي في تركيا.

وكشف حينها الناطق باسم القوات المسلحة عبر بيانٍ خاص أنّ “جهاز المخابرات العراقي ألقى القبض على العقيد خالد المفرجي الذي سرق رواتب منتسبي المديرية العامة لشؤون المحاربين”.

وأشار رسول خلال البيان، إلى أنّ “القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، تابع عملية إلقاء القبض بحق العقيد المفرجي”، مبيّناً أنّ “عملية إلقاء القبض تمت بمتابعةٍ دقيقة من قبل جهاز المخابرات العراقي بالتنسيق مع الجانب التركي”.

جذور قضية اختلاس العقيد المفرجي

يُشار إلى أن جذور قضية الاختلاس هذه، تعود إلى نهاية شهر حزيران/ يونيو الماضي، حين كشفت مصادرٌ أمنيةٌ عراقية، اختفاء العقيد خالد جاسم محمد المفرجي، الذي كان يشغل حينها منصب المسؤول عن رواتب مديرية شؤون المحاربين في وزارة الدفاع، فيما كشفت التحقيقات بعد ذلك “سرقة” رواتب، شهر حزيران/يونيو، التي كانت بعهدته.

وعلى خلفية ذلك، صرّح ضابطٌ عراقيٌّ مسؤول بمتابعة القضية لوسائل إعلامٍ عراقية، أنّ “المفرجي قام، يوم الخميس الماضي 24 حزيران/يونيو، بتعطيل كاميرات المراقبة في مقر المديرية بمنطقة زيونة في بغداد”.

وأضاف الضابط الذي اشترط عدم كشف هويته، أنّ “المفرجي سلّم الرواتب إلى المنتسبين في بغداد فقط، وهرب مع رواتب الجنود في المحافظات والتي تقدر بنحو 6 مليارات دينار”، مشيراً إلى أنّ “لجنة عليا من وزارة الدفاع حضرت لمقر المديرية وفتحت الخزنة وجردت المبلغ الموجود وثبتت الحادثة”.

وكشف الضابط، أن قوة أمنية داهمت شقة سكنية في منطقة الكرادة، وسط العاصمة، حيث كان يسكن زميله المتهم، موضحًا أن “القوة لم تعثر على شيء باستثناء مفاتيح مركبة عسكرية كان يستخدمها”.

يُشار إلى أنّ العقيد المتهم، من أبناء محافظة كركوك، وشغل منصب مدير الرواتب في دائرة شؤون المحاربين بوزارة الدفاع، ويواجهُ اتهاماتٍ باختلاس رواتب الموظفين والهروب إلى تركيا رفقة عائلته.

اقرأ أيضاً : الكشف عن عملية اختلاس في الحكومة المؤقتة , فإلى متى تستمر السرقات باسم السوريين وقضيتهم؟!

تسليم رواتب منتسبي وزارة الدفاع عن طريق البطاقة الذكية

الجدير ذكره، إلى انّ عملية تسليم رواتب منتسبي وزارة الدفاع العراقية، تتم عن طريق البطاقة الذكية (ماستر كارد) بتوجيهٍ من رئيس الحكومة، وذلك منعاً لحالات الاختلاس والسرقة، فيما لا يزال المشروع غير مكتملٍ بشكلٍ نهائي.

بالصور|| عقيد عراقي يختلس ملايين "وزارة الدفاع" ويفرُّ لبلدٍ مجاور وجهد استخباراتي يضعه خلف القطبان
بالصور|| عقيد عراقي يختلس ملايين “وزارة الدفاع” ويفرُّ لبلدٍ مجاور وجهد استخباراتي يضعه خلف القطبان

اقرأ أيضاً : اختلاس الملايين من المناطق المحررة بإدلب وهروب الفاعل لمناطق النظام

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى