خبر عاجل

وزيرة الخارجية السودانية تكشف عن الخطوة التالية التي ستقوم بها السودان حول سد النهضة

أكدت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، اليوم الخميس، أن بلادها تدرس التوجه إلى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة بسبب تصرفات إثيوبيا بشأن سد النهضة.

وقالت المهدي: “ننتظر من مجلس الأمن أن يظهر مسؤوليته ويقودنا لاتفاق قانوني ملزم في فترة قصيرة بشأن سد النهضة”.

يأتي ذلك بعد أن عقد الخميس الفائت مجلس الأمن الدولي جلسة بشأن سد النهضة، دعت خلالها أمريكا وعدة دول لضرورة حل المشاكل العالقة بين مختلف الأطراف بالتفاوض، وتحت المظلة الأفريقية.

والأسبوع الماضي، قالت مصر والسودان إن إثيوبيا أبلغتهما رسمياً ببدء المرحلة الثانية من ملء بحيرة سد النهضة، وهو ما قوبل بالرفض القاطع من القاهرة والخرطوم.

ولم تتوصل الأطراف الثلاثة (مصر والسودان وإثيوبيا) إلى اتفاق رغم الوساطات الدولية المتعددة حوله، فيما فشل أيضاً مجلس الأمن من اتخاذ قرار ملزم.

image 3

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى