خبر عاجل

المواطن السوري نموذجاً.. موسكو تشير إلى تناقضات في مفهوم الزواج وتعدد الزوجات لدى الاتحاد الأوروبي

نقلت وسائل إعلام روسية، اليوم الجمعة، عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، قولها إنَّ “مجلس أوروبا في تفسيره لمؤسسة الزواج، يسمح بوجود تفسير مزدوج”.

موسكو تعلق على مفهوم الزواج لدى الاتحاد الأوروبي

وأشارت إلى أن الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، تتضمن مادة تنص على أن “للرجال والنساء الذين بلغوا سن الزواج، الحق في الزواج وتكوين أسرة وفقاً للتشريعات الوطنية التي تحدد كيفية ممارسة هذا الحق”.

2019 2 13 14 2 23 80

وأضافت: “مجلس أوروبا نشر في نهاية ديسمبر/كانون الأول من 2020، تفسيرات لهذه المادة، والتي لا تعتبر معيارية، لكنها تحدد نوعاً من السرد في تفسير الزواج”.

وتابعت زاخاروفا: “وبحسب هذه التوضيحات يملك الحق في الزواج، الرجل غير متزوج والمرأة غير المتزوجة، وفقاً لمبدأ الزواج الأحادي الذي تحترمه الدول الأعضاء”.

متسائلةً: “لماذا، عندما يتعلق الأمر، على سبيل المثال، بتعدد الزوجات أو تفسيرات الزواج الأحادي، يعتبر مجلس أوروبا الزواج بمثابة اتحاد بين رجل وامرأة، وفي حالات أخرى يترك الأمور تسير على هواها؟”.

وخلال حديثها قدمت نموذجاً على ذلك، قائلةً: “في عام 2016، قرر مواطن سوري التقدم بطلب للحصول على اللجوء في السويد، وطلب نقل أطفاله وزوجتيه إلى هناك. وسمحت السويد للسوري وأطفاله بالدخول في إطار برنامج لم شمل الأسرة، لكنها رفضت دخول الزوجتين”، وفق ما نقلته تلك الوسائل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى