فيديوغراف

مدفعية المصريين على أبواب الأستانة..معركة نصيبين يوم كسر المصريون شوكة العثمانيين في ساعتين

معركة نصيبين

في يوم من الأيام كانت المدفعية المصرية على أبواب الأستانة وكل شيء مهيئ لطوي صفحة العثمانيين إلى الأبد وبدء صفحة المصريين العرب، بعد كسر قوات محمد علي الجيش التركي وأسر من تبقى منه خلال ساعتين فقط، في معركة نصيبين أو نزب إحدى أعنف وأسرع معارك القرن التاسع عشر..إليك القصة!

معركة نصيبين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى