أخبار العالم

في “اختراق للعقوبات”.. إيران تبدأ بتصدير النفط عبر ميناء جديد

أعلنت إيران اليوم الخميس، عن افتتاح أول مرفأ نفطي على خليج عُمان، مما يسمح لها بالاستغناء عن مضيق هرمز كممر للشحن البحري، الذي ظل بؤرة للتوترات الإقليمية لعقود.

ويمتد خط الأنابيب الجديد الذي يصل طوله إلى 1000 كم لنقل النفط الخام إلى المرفأ، من غورة (جنوب إيران) إلى جاسك (جنوب شرق إيران)، وبإمكان طهران الآن تفادي مرور الناقلات عبر مضيق هرمز ومياه الخليج العربي.

إيران تخرق العقوبات

واعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، في كلمة متلفزة افتتاح الميناء الجديد بأنه “خطوة استراتيجية مهمة لإيران ستكفل استمرار صادراتنا النفطية”، واصفاً تشغيل الميناء بأنه “اختراق للحظر والعقوبات الأمريكية المفروضة على بلاده”.

وقال، “اليوم تم البدء بتصدير أول شحنة من النفط الإيراني من ميناء جاسك في بحر عمان”.

وأشار روحاني إلى أن “كلفة المشروع بلغت ملياري دولار، وخط الأنابيب يتيح نقل مليون برميل يومياً من النفط الخام”.

ورأى أن تدشين المشروع بعد عامين وأكثر بقليل يمثل فخراً لصناعة النفط الإيرانية، حسب تعبيره، مهنئاً الشعب الإيراني بإنجاز هذا المشروع الذي وصفه بـ “الكبير”.

من جهته، قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنة، إن 250 شركة محلية شاركت في هذا المشروع وعمل فيه أكثر من 10 آلاف شخص.

وكانت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية قالت في نهاية مايو/أيار الماضي، إن إيران بدأت بتشغيل خط أنابيب “غورة-جاسك” عن طريق ضخ النفط الخام في هذا الخط، ما يسمح لها بتجاوز مضيق هرمز، الذي يعتبر شريان الطاقة في منطقة الخليج العربي.

اقرأ أيضاً : رغم العقوبات.. باخرة نفط إيرانية تصل إلى “الثنائي الشيعي” اللبناني في طريقها إلى سوريا

وبالإضافة إلى خط الأنابيب، تم تضمين عدة محطات ضخ و20 خزاناً للنفط الخام ومنشأة لتصدير النفط في المشروع، لكن بلومبيرغ أشارت إلى أنه “من غير الواضح ما إذا كانت جميع الأقسام جاهزة للتشغيل”.

وكانت إيران هددت مراراً بغلق مضيق هرمز إذا عجزت عن تصدير إنتاجها من الخام بسبب العقوبات الأمريكية التي أعادت واشنطن فرضها قبل ثلاث سنوات عندما انسحب الرئيس الأمريكي، آنذاك، دونالد ترامب من الاتفاق النووي المبرم بين طهران وست قوى عالمية.

وتجري طهران وإدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن محادثات غير مباشرة في فيينا، منذ أوائل أبريل/ نيسان، لإحياء الاتفاق الذي وافقت إيران بموجبه على كبح برنامجها النووي في مقابل رفع معظم العقوبات الدولية المفروضة عليها.

في "اختراق للعقوبات".. إيران تبدأ بتصدير النفط عبر ميناء جديد
في “اختراق للعقوبات”.. إيران تبدأ بتصدير النفط عبر ميناء جديد

اقرأ أيضاً : أمريكا تحتجز ناقلة نفط إيرانية وتبيع مليون برميل بنزين إيراني بموجب العقوبات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى