أخبار العالمسلايد رئيسي

معلومات إسرائيلية مسرّبة حول تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني تزعج أمريكا وتفتح ملفات هامّة

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، عن معلومات مسربة قدمتها إسرائيل إلى الولايات المتحدة الأمريكية حول تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني.

معلومات مسربة حول تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني

وذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” نقلاً عن مسؤول دبلوماسي بأن الرئيس الإسرائيلي المنتهية ولايته، رؤوفين ريفلين، زود واشنطن بمعلومات استخباراتية بشأن “التمويل الأخير الذي قدمته قطر إلى الحرس الثوري الإيراني”، لافتةً إلى أن “المعلومات أزعجت المسؤولين الأمريكيين في الاجتماع”.

وذكرت التقارير الإسرائيلية بأن الأمريكان أبدوا انزعاجاً وقد ربط ذلك بقيام الولايات المتحدة الأمريكية بإغلاق العديد من القواعد التابعة لها في عدة مناطق داخل قطر.

وأكدت الصحيفة الإسرائيلية بأن وزارة الخارجية الأمريكية “فتحت تحقيقاً في تقرير للحكومة الإسرائيلية يتهم النظام القطري بتمويل الحرس الثوري الإيراني”، إذ أكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية لصحيفة “واشنطن إكزامينر” في وقت سابق من هذا الشهر قائلاً:”نحن نحقق في المزاعم الإسرائيلية”.

وقال:“نحن ندرس هذه المزاعم“، مضيفًا أن“قطر والولايات المتحدة لديهما شراكة إستراتيجية وأمنية قوية لمكافحة الإرهاب“.

اقرأ أيضاً: وثائق | مقربون من أردوغان يجنون ملايين الدولارات بصفقات أمنية مع قطر

وتابع المتحدث:“قطر تعد واحدة من أقرب الحلفاء العسكريين للولايات المتحدة في المنطقة، ويساهم التعاون العسكري والأمني بين الولايات المتحدة وقطر في الحفاظ على سلامة واستقرار المنطقة“

إغلاق قواعد أمريكية في قطر

وكانت إذاعة “صوت أمريكا” الإخبارية الناطقة باللغة الفارسية قد قالت نقلاً عن مصدر ثانٍ إن “إسرائيل قدمت معلومات استخباراتية إلى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حول تمويل قطر للحرس الثوري الإيراني”.

وكشفت أن “النظام القطري يواجه اتهامات بتمويل مجموعة واسعة من الدول والحركات الإرهابية، بما في ذلك حزب الله في لبنان وتنظيم داعش”.

وكانت وسائل إعلام أمريكية أكدت إغلاق الولايات المتحدة معسكر “السيلية” الرئيسي ومعسكر السيلية الجنوبي ومستودع فالكون للذخيرة، ونقلت العديد من قواتها وقواعدها إلى الأردن.

اقرأ أيضاً: أمريكا تخلي قواعد عسكرية من قطر وتنقلها لدولة عربية أخرى وتغييرات بسياسية بايدن بالمنطقة

 

وذكر محللون بأن الادعاءات الجديدة التي قدمها ريفلين قد تخلق توترات جديدة بين والولايات المتحدة وقطر التي تستضيف 10 آلاف جندي أمريكي متمركزين في قاعدة العديد الجوية.

يذكر أنّ وزير الخارجية أنطوني بلينكين، التقى الخميس الفائت، بنائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وناقشا الأزمات التي تعاني منها أفغانستان، واليمن، ولبنان وملفات أخرى، فيما لا تعتبر هذه المرة الأولى التي تتهم فيها قطر بتمويل جماعات مصنفة بالإرهاب.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى