سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| حواجز ماهر الأسد تذل زوجة مقاتل بحزب الله اللبناني وتفتش حتى ملابسها الداخلية.. والأخيرة تبكي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الجمعة، مقطعاً مصوراً لزوجة أحد مقاتلي حزب الله اللبناني وهي تشكو ما تعرضت له على حواجز الفرقة الرابعة التابعة لــ ماهر الأسد من إذلال وتفتيش وصل لدرجة تفتيش ملابسها الداخلية، حسب قولها.

– إذلال على حواجز ماهر الأسد

في بداية المقطع المتداول، قامت المرأة بالتعريف عن نفسها أولاً، وقالت: “إنها من لبنان وهي أم لأربع أولاد وزوجها مقاتل في حزب الله ومتصاوب 3 مرات، ويقاتل مع قوات النظام السوري”.

وأضافت: “رحت من 4 أيام إلى سوريا مع أولادي لزيارة زوجي ولكي أتعالج، وزور السيدة زينب، أخذ عدة أغراض و5 كروزات معسل إلي وللأصدقاء”.

وأكملت: “بأن حاجز للفرقة الرابعة التابعة لماهر الأسد تعرض لها وقام بتفتيش كل أغراضها حتى الداخلية منها وأهانها بكل الكلمات السيئة، وأخبرها بأن المعسل ممنوع، فقالت له دعني أرجع لبلدي وعطيني المعسل، فطلب منها 50 ألف سوري حتى يسمح لها بذلك”.

اقرأ أيضاً: الفرقة الرابعة تطلب إتاوات بأرقام “خيالية” على السيارات الخاصة العابرة من مناطق “قسد” لمناطقها

فرفضت المرأة وقالت له لايمكنها إعطاءه ما طلب وهي قادمة للعلاج ولزيارة السيدة زينب، فأكدت بأنه أجابها مستهزأً “شو جاي تأركلي مع السيدة زينب”.

وأشارت إلى أنها تأثرت كثيراً وبكيت بشكل مؤلم، منوهةً إلى أن أصدقاء العنصر تعاطفوا معها، إلا أنه طلب منهم الابتعاد عنها وأخذ منها المعسل وخاتم ذهب كان بحوزتها”.

اقرأ أيضاً: خاص|| “كلشي كردي ينزل”… الفرقة الرابعة تمنع مسافرين من مناطق قسد من دخول مناطقها

وختمت المرأة حديث وهي تؤكد بأنها تأثرت كثيراً وبكيت كثيراً، وزعمت بأن أولادها أصبح لديهم حالة نفسية سيئة من جراء الموقف.

والجدير ذكره أن حواجز الفرقة الرابعة في النظام السوري، معروفة بتبعيتها المباشر لماهر الأسد، شقيق الرئيس السوري بشار الأسد، وتشتهر بتعاملها السيء مع الجميع على حدٍ سواء، وتتمركز بشكل خاص في مناطق مختلفة من ريف دمشق بدءاً من جبال المعضمية حيث الفوج 100، والفوج 153، وداريا.

كما وتنتشر الفرقة أيضاً في منطقة وادي بردى وبعض مناطق الغوطة الشرقية وطريق دمشق بيروت.

 

الهيئة الوطنية لخدمات الاتصالات في سوريا تحذر من تطبيق خطير

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى