أخبار العالم

أزمة قد تعجّل سقوط النظام الإيراني وحسن روحاني يكشف السبب ويقدم وعوداً للأهوازيين

خرج الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، حسن روحاني، اليوم الأحد، بتصريحات جديدة في محاولة لامتصاص غضب الشارع الإيراني لا سيما في الأهواز وكاشفاً الجهات التي سببت إرباكاً في حكومته.

وعود الرئيس الإيراني حسن روحاني للأهواز

ووعد روحاني بفتح سدود محافظة الأهواز، في ظل الاحتجاجات الواسعة في يومها العاشر والتي تشهدها مدن المحافظة وبعض المدن المجاورة، بسبب أزمة المياه الناجمة عن تحويل مجاري الأنهار وتشييد السدود.

وألقى الرئيس الإيراني المنتهية ولايته باللوم في أزمة شح المياه على ارتفاع درجة الحرارة وتراجع هطول الأمطار، لكنه اضطر تحت توسع الاحتجاجات إلى التعهد بفتح السدود لمياه الشرب، فيما طالب سكان المحافظة التي تقطنها غالبية عربية، بـ”أفعال وليس مجرد أقوال لمعالجة الأزمة”.

وتوسعت الاحتجاجات في إيران نتيجة أزمة المياه مؤخراً والفقر الشديد الذي يعاني منه الشعب الإيراني بسبب تعنت نظام حكمه وتصرفاته المزعزعة للاستقرار الدولي، ورغم محاولة الحرس الثوري الإيراني قنع الاحتجاجات إلا أنها امتدت لمدن ومحافظات عديدة.

قد تعجل نهاية النظام الإيراني

ونشرت صحيفة ذا تايمز” The Times البريطانية، تقريراً تحدثت خلاله بأن مشكلة المياه قد تعجل بنهاية النظام الإيراني وأنه لا حلول علمية أو عملية لاستعادة المياه في إيران المفلسة مائياً.

وقال خبير إيراني منفي للصحيفة: إن إيران “مفلسة مائيا” بعد سنوات من سوء الإدارة في ظل النظام الإيراني مما أثار احتجاجات دامية في جميع أنحاء البلاد واستياء في الشرق الأوسط.

واعتبرت الصحيفة أن أزمة المياه قد تتوسع في الشرق الأوسط، وأضافت أن نقص المياه في إيران يتكرر في جميع أنحاء المنطقة، حيث بدأت انهار جنوب العراق تجف مرة أخرى على الرغم من جهود الترميم، ويعاني شرق سوريا أيضا من جفاف شديد.

اقرأ أيضاً : احتجاجات خوزستان.. أرملة شاه إيران تخاطب المحتجين والحرس الثوري يدفن الضحايا سراً (فيديو)

حرب اقتصادية

بالمقابل تحدث الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن بلاده فرض عليها “حربا اقتصادية تاريخية وفريدة”، لافتاً إلى أن قرارات البرلمان الإيراني “عرقلت عملية رفع العقوبات” عن البلاد.

وأضاف روحاني: أنه “لو أردنا القيام بشيء أثناء حكم الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، فذلك سيقرره كان النظام بأكمله، ولا تستطيع الحكومة وحدها القيام بذلك، نظراً لأن قرارات البرلمان الإيراني عرقلت عملية رفع العقوبات عن البلاد”.

وأكد روحاني، في الاجتماع العام السنوي الحادي والستين للبنك المركزي، أن “حرباً اقتصادية فريدة في تاريخ إيران فرضت عليهم وربما غير مسبوقة في تاريخ العالم”، حسب وصفه.

يذكر أنّ إيران دخلت بمفاوضات جديدة مع الدول الغربية في فيينا بخصوص الاتفاق النووي، إلا أنّ إجراءات الانتخابات الرئاسية في إيران وانتخاب رئيس جديد عطلت الأمر لحين تنصيب إبراهيم رئيسي رسمياً رئيساً لإيران.

أزمة قد تعجّل سقوط النظام الإيراني وحسن روحاني يكشف السبب ويقدم وعوداً للأهوازيين
أزمة قد تعجّل سقوط النظام الإيراني وحسن روحاني يكشف السبب ويقدم وعوداً للأهوازيين

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| خامنئي يتبرأ.. ومنظمة حقوقية تكشف تفاصيل مروعة عن طرق سحق إيران للتظاهرات السلمية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى