خبر عاجل

أنصار النهضة يحاولون اقتحام البرلمان التونسي والأمن يتصدّى لهم ودولة أوروبية تعلّق على الأحداث

أفادت وسائل إعلامٍ تونسية، مساء اليوم الاثنين، بأنّ محتجين من أنصار “النهضة” يحاولون اقتحام مبنى البرلمان وأنّ قوات الأمن تصدت لهم بالمقابل، وذلك عقب وقوع صداماتٍ بين محتجين والأمن أمام البرلمان صباح اليوم.

أنصار النهضة يحاولون اقتحام البرلمان التونسي والأمن يتصدّى

إلى ذلك، أعربت الخارجية الإيطالية، عن التزام أوروبا بالاستقرار السياسي والاقتصادي في تونس، وذلك في أوّل تعليقٍ أوروبي على آخر التطورات في تونس.

ووفقاً لما أفادت به وكالة رويترز للأنباء، فقد تراشق مؤيدون لقرارات الرئيس التونسي قيس سعيّد، وآخرون معارضون لها، صباح اليوم الاثنين، أمام مقر البرلمان.

وتجمع عدة مئات خارج مبنى البرلمان، الذي أغلقه الجيش، وبدا أن عددا منهم أصيب بجروح بسبب الرشق.

 ومساء الأحد، أطاح الرئيس التونسي بالحكومة، وأصدر قراراً يقضي بتجميد عمل البرلمان الذي يترأسه زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي.

واعتصم الغنوشي أمام مقر البرلمان، صباح اليوم، بعدما منعه الجيش من الدخول إلى المبنى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى