خبر عاجل

مؤتمر عودة اللاجئين 2 ينعقد في دمشق وتصريحات روسية وأممية لافتة خلاله

انطلق صباح اليوم الإثنين، مؤتمر اللاجئين السوريين الثاني في دمشق، بعد أن أمر بذلك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخراً، كمتابعة للمؤتمر الأول الذي عقد قبل أشهر.

 

وقال رئيس مركز التنسيق السوري- الروسي الفريق أول ميخائيل ميزينتسيف خلال المؤتمر: فشل الأمريكيين في إدارة مخيم الهول فاقم المعاناة 

وأضاف الكسندر يفيموف: الجهود المشتركة التي تقودها روسيا وسورية في العمل على المساعدة على عودة اللاجئين والنازحين قد اخذت شكلاً لا عودة عنه، ونعمل مع دمشق لتحقيق استقبال كريم للاجئين. 

وتابع يفيموف: نحن سوية مع دمشق نسعى لحل المشكلات لما فيه مصلحة السوريين ونعمل على تأمين الدعم المادي، وسنواصل التنسيق الوثيق مع سوريا على المستوى السياسي وندعم القيادة السورية في القضاء على الإرهاب وإنهاء التواجد الأجنبي غير الشرعي على أراضيها

فيما قال المنسق المقيم للأمم المتحدة في سوريا، عمران رضا: سوريا تبقى واحدة من الأزمات الإنسانية الأكثر تعقيداً وفريق الأمم المتحدة يرحب بالقرار2585. 

وأضاف رضا: فريق الأمم المتحدة مستمر بالدعم لتوفير لقاحات كوفيد-19 ونرحب بالمساعدات الروسية والصينية، كما نرحب بكافة الجهود لإعادة اللاجئين وهناك عدد ملحوظ من المهجرين اختاروا مؤخراً العودة طوعاً إلى مناطقهم 

من جهته قال وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تسيير الأعمال السورية فيصل المقداد: الحكومة السورية قد أكدت في ختام أعمال المؤتمر الدولي للاجئين، الذي انعقد بدمشق في تشرين الثاني 2020، في إطار جهود الدولة لخلق أرضية مناسبة لعودة اللاجئين السوريين والتعاون مع الدول والهيئات الدولية الراغبة بدعم الجهود الوطنية، على استعدادها لتيسير عودة السوريين المهجرين خارج وطنهم، وعلى مواصلة بذل كل الجهود الممكنة لتوفير العيش الكريم لهم. 

وأضاف المقداد: لقد شكل ذاك المؤتمر مرحلة هامة في المسار الوطني لتسهيل عودة المهجرين السوريين لوطنهم، وتابع الخطوات الناجحة التي أنجزت خلال الأعوام السابقة التي مكنت أكثر من مليوني لاجئ سوري بالعودة لوطنهم. 

ودعا المؤتمر المجتمع الدولي ووكالات الأمم المتحدة المعنية إلى تقديم الدعم اللازم للمهجرين السوريين ولدعم سورية والبلدان المضيفة لضمان حق السوريين بالعودة إلى وطنهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى