الشأن السوريسلايد رئيسي

بعد لقاء الملك وبايدن.. الأردن يكشف أولى خطواته مع النظام السوري واستعدادت لمعركة

كشفت السلطات في الأردن، اليوم الثلاثاء، عن أحدث خطواتها مع الحكومة السورية، بعد تناول الملك الأردني للقضية السورية وحمله مبادرة حل إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن قبل أيام.

 الأردن يكشف أولى خطواته مع النظام السوري واستعدادت لمعركة
الأردن يكشف أولى خطواته مع النظام السوري واستعدادت لمعركة

أولى خطوات الأردن مع سوريا

وذكرت وسائل إعلام أردنية بأن أنّ وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال التابعة للنظام السوري ” خالد الرحمون” بحث هاتفياً مع نظيره الأردني ” مازن الفراية”، سبل التنسيق والتعاون الثنائي إضافة إلى تسهيل حركة العبور لشاحنات الترانزيت وحافلات الركاب بين البلدين.

وكان رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، قد زار الحدود السورية الأردنية واطلع على سير العمليات في مركز حدود جابر المقابل لمعبر نصيب في سوريا.

واتفق الجانبان الأردني والسوري على ضرورة التشغيل الكامل للمعبر بين البلدين معتبرين أن ذلك يعود بالنفع الاقتصادي على كلا البلدين.

من جهته، رحّب الوزير السوريّ بإعادة التشغيل الكامل للمركز  مبدياً استعداد بلاده لاتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الخصوص،
واتفق الجانبان على قيام الجهات التنفيذية العاملة في المركز بالتنسيق الميدانيّ بشأن الإجراءات اللازمة لإعادة التشغيل الكامل للمركز، وبما يحقق الغايات المرجوّة وضمن البروتوكول الطبي المعتمد.

درعا على حدود الأردن تشتعل

جاءت الخطوة الأردنية تزامناً مع اقتحام قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها صباح اليوم لأحياء درعا البلد المحاذية للحدود الأردنية، والتي بقيت تحت سلطة المعارضة رغم اتفاق تسليم المعارضة لسلاحها عام 2018.

اقرأ أيضاً: بالفيديو||فرقة ماهر الأسد تقتحم درعا البلد بعتادٍ ثقيل.. الرصاص الحي يصيب مدنيين ويثير الذعر بين النساء والأطفال

 

وذكرت مصادر محلية بدرعا بأن قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها انسحبت من النقاط التي اقتحمتها بعد حملة مداهمة وتفتيش، وسط إطلاق نار وقصف بقذائف الهاون.

وقتل شخصان بينهم طفل بدرعا البلد على إثر القصف العشوائي من قوات النظام السوري على درعا، فيما استقدمت المزيد من القوات والأسلحة الثقيلة إلى محيط المنطقة، وسط نزوح عائلات من هناك إلى درعا المحطة، ومخاوف من اندلاع مواجهات لم تشهدها المنطقة منذ سنوات.

الملك الأردني حمل مبادرة

أوضح الملك عبد الله الثاني، خلال زيارته إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، أن “الأردن يسعى لتقديم الحلول للأزمة السورية بالتعاون مع الأشقاء العرب والمجتمع الدولي لعودة سوريا إلى الحضن العربي”.

اقرأ أيضاً: الملك عبد الله يتحدث عن رؤيته من أجل الحل في سوريا بعد لقائه الرئيس الأمريكي

وقال الملك عبدالله: التوصل إلى حلول لمساعدة سوريا، سيساعد المنطقة بأكملها والأردن على وجه الخصوص.

وأضاف: إن الحفاظ على مصالح الأردن العليا هو دائما الغاية والهدف”.

وكانت صحف عربية وغربية تحدثت عن رسائل ومادرة يحملها العاهل الأردني لطرحها على الرئيس الأمريكي جو بايدن من أجل سوريا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى