أخبار العالم

بالفيديو|| قتال شوارع بين مجموعتين من القرود وسط تايلاند يوقف حركة المرور وينشر الذعر بين الناس

 

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الثلاثاء، إن مدينة لوبوري وسط تايلاند شهدت معركة شوارع بين مجموعتين من القرود ضمت مئات الحيوانات المتقاتلة التي كانت تطارد بعضها البعض بشراسة.

قتال بين مجموعتين من القرود

وأشارت إلى أن مجموعتين من القرود هاجمتا المدينة بحثاً عن الطعام، موضحةً أنه عادةً ما يتم إطعام القرود جيداً من قبل الزوار والسياح، لكن موجة إغلاق كورونا الثالثة تسببت في نقص الغذاء للحيوانات ما أدى إلى التشاجر والتصارع بينها من أجل السيطرة على مناطق النفوذ قرب الأماكن السياحية الشهيرة.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| لحظة مذهلة لهرب حيوان بري من فكي تمساح قضمه من الخلف

وذكرت أن مئات القرود شوهدت وهي تجلس أمام أنقاض معبد بوذي قديم قبل أن تُطارد إحدى المجموعات القرود المنافسة على طريق قريب.

ويظهر فيديو مصور، سائقي السيارات المذعورين الذين انتظروا في سياراتهم لأكثر من 4 دقائق في تقاطع الطريق المزدحم دون حراك إلى أن ابتعدت مجموعات القردة المتناحرة.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| طيور النورس.. تلاحق رجلًا أمريكيًا وسط شارع عام وهو يركض بهلع منها

ووصفت الصحيفة أحداث العراك الدائر بقولها: “رغم وجود مسافة كافية بين المجموعتين قبيل بدء الشجار، إلا أن عدداً قليلاً من القرود قفزت إلى المنطقة المحايدة لتأكيد سلطتها ونفوذها واستفزاز خصومها قبل أن يندلع الشجار والمعركة حامية الوطيس”.

أثر انهيار السياحة على الحيوانات البرية

وبدوره، قال أحد شهود العيان، ويدعى خون إيتيفات إنه كان في مبنى قريب من المعبد الأثري، عندما سمع القرود تصرخ، وتتجادل قبل أن يركض المئات منها على الطريق وتبدأ في المطاردات والقتال.

اقرأ أيضاً:

بتهمة عضّ طائر النورس .. الشرطة البريطانية تلقي القبض على أحد المواطنين

وهذه ليست المعركة الأولى بين القرود في تايلاند، ففي مارس من العام الماضي، اندلع شجار جماعي مماثل عندما بدأت عصابتان من الجانبين المتعاكسين من مسار للسكك الحديدية تتشاجران على قطع الطعام.

المدينة السياحية التي تقع على بعد حوالي 100 ميل شمال العاصمة بانكوك كان يزورها السائحون بانتظام قبل الوباء ويطعمون القرود، قبل أن تنهار السياحة بسبب وباء كورونا.

ومع افتقاد البلاد للسياح أصبحت القرود أكثر عدوانية، حيث تقاتل البشر من أجل الطعام والبقاء على قيد الحياة، وتقوم بغزو المباني بين الحين والآخر، وإجبار السكان المحليين على الفرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى