أخبار العالم

اتفاق وعودة مفاجئة للعلاقات بين كوريا الشمالية والجنوبية بعد قطيعة.. وتحرك أمريكي نحو الأولى

كشفت كوريا الشمالية والجنوبية، اليوم الثلاثاء، عن تحسن مفاجئ في علاقتهما الثنائية مع إعلان عودة قنوات الاتصال التي كانت مقطوعة بينهما منذ أكثر من عامين.

عودة العلاقات بين كوريا الشمالية والجنوبية

أعلنت كوريا الشمالية، إعادة فتح خطوط الاتصال مع جارتها الجنوبية، مشيرةً إلى أن “الخطوة ستلعب دوراً إيجابياً في تحسين العلاقات بين البلدين”.

وأضافت: “الآن، ترغب الأمة الكورية بأكملها في رؤية العلاقات بين الشمال والجنوب تتعافى من الانتكاسة والركود في أقرب وقت ممكن”.

وتابعت: “جميع خطوط الاتصال بين الكوريتين قد أعيدت اعتباراً من الساعة 10 صباحاً”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية.

وأكدت الوكالة: “اتفق كبار قادة الشمال والجنوب على اتخاذ خطوة كبيرة في استعادة الثقة المتبادلة وتعزيز المصالحة من خلال استعادة خطوط الاتصال بين الكوريتين من خلال التبادلات العديدة الأخيرة للرسائل الشخصية”.

ويعد الإعلان المفاجئ من الطرفين أول مؤشر إيجابي بعدما كانت المحادثات بين البلدين متعثرة، منذ فشل 3 قمم عقدت عام 2018 في تحقيق أي تقارب دبلوماسي يذكر. وتزامن مع ذكرى انتهاء الحرب الكورية (1950-1953).

اتفاق بين كوريا الشمالية والجنوبية

إلى ذلك، أكدت الرئاسة الكورية الجنوبية أن كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية، أعادتا فتح الخط الساخن بينهما، لافتةً إلى أن زعيمي البلدين “اتفقا على بناء الثقة وتحسين العلاقات”.

وعليه، دعا رئيس الحكومة الكورية الجنوبية قادة كوريا الشمالية إلى العودة لطاولة الحوار، من أجل ما قال إنه “إحياء لعملية السلام بينهما”.

وقال كيم بو كيوم، رئيس وزراء كوريا الجنوبية لنظراءه في الجارة الشمالية: “أطلب بكل احترام على أساس روح الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق الراحل كيم ديه-جونغ، من قادة كوريا الشمالية أن يعودوا إلى طاولة الحوار والمصالحة، من أجل أن تمضي ساعة السلام في شبه الجزيرة الكورية إلى الأمام مرة أخرى”.

اقرأ أيضاً : في حربه ضد موسيقى “البوب”.. كيم جونغ أون يكرم ملكة الترفيه ويمنحها لقباً رفيع المستوى لغنائها الملتزم

أمريكا تبدي استعدادها لخوض حوار مع كوريا الشمالية

وعلى صعيدٍ متصل، أكد وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، اليوم الثلاثاء، استعداد الولايات المتحدة لخوض حوار دبلوماسي مع كوريا الشمالية، مع تمسك واشنطن بالتزاماتها أمام حلفائها في المنطقة.

وقال أوستن في محاضرة ألقاها أثناء زيارته لسنغافورة، وتم بثّها أونلاين: “نحن متمسكون بموقف براغماتي محسوب يبقي باب الدبلوماسية مفتوحاً مع كوريا الشمالية، على الرغم من استعدادنا لردع العدوان والوفاء بالتزاماتنا أمام حلفائنا وإرادة مجلس الأمن الدولي”.

وأضاف: “الولايات المتحدة تعمل دائبة في مجلس الأمن لضمان تنفيذ قراراته الخاصة بإزالة التهديد النووي من شبه الجزيرة الكورية”.

وأشار وزير الدفاع الأمريكي إلى ضرورة التعاون بين بلاده ودول جنوب شرق آسيا في حل المشاكل الأمنية، بما في ذلك في شبه الجزيرة الكورية.

اتفاق وعودة مفاجئة للعلاقات بين كوريا الشمالية والجنوبية بعد قطيعة.. وتحرك أمريكي نحو الأولى
اتفاق وعودة مفاجئة للعلاقات بين كوريا الشمالية والجنوبية بعد قطيعة.. وتحرك أمريكي نحو الأولى

اقرأ أيضاً : زعيم كوريا الشمالية يكافئ فرقته الموسيقية المفضلة على ولائهم بطريقة مختلفة (صور)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى