أخبار العالم العربيشاهد بالفيديو

بالفيديو||”ركلة ضابط أنهت حياته”.. غضب عارم في العراق بعد مقتل شاب بأحد سجون البصرة تحت التعذيب

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، اليوم الأربعاء، بحادثة مقتل شاب تحت التعذيب في أحد سجون محافظة البصرة جنوبي البلاد.

مقتل شاب في أحد سجون البصرة بداعي تشابه الأسماء

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام عراقية، لقي الشاب هشام محمد مصرعه في ظروف غامضة، عندما كان محتجزاً لدى مديرية مكافحة الإجرام في البصرة.

وأشارت إلى أنه تعرض للتعذيب والضرب المبرح، والركل الشديد على رقبته، ما أدى إلى وفاته.

وقال ‏ناشطون عراقيون في تغريدات عبر “تويتر”، إنّ المواطن هشام محمد من أهالي محافظة البصرة، قتل تحت التعذيب الشديد، بعدما اعتقلته القوات الحكومية في سيطرة السدرة بمحافظة البصرة بسبب الاشتباه باسمه.

وعليه، ‏طالب العراقيون بفتح تحقيق عاجل بالقضية وتحديد الأشخاص المتورطين بالجريمة المذكورة، مبدين غضبهم حيال ذلك.

مديرية شرطة البصرة تعلق

وفي تعليقٍ رسمي، قالت مديرية شرطة محافظة البصرة إن هشام محمد، كان مطلوباً لدى الجهات الأمنية بتهمة جريمة قتل وليس تشابه أسماء.

وذكرت في بيان: “انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة أحد المواطنين في قسم مكافحة إجرام البصرة، ونود التوضيح بأن المتوفي مطلوب بجريمة قتل إلى قسم مكافحة إجرام البصرة بقرار قاضي وفق المادة 406 من قانون العقوبات، وأن توقيفه ليس له علاقة بتشابه الأسماء، وإنما عن جريمة القتل”.

وأضافت: “تم الإفراج عن المتهم بتاريخ 27 يوليو بعد تدوين أقواله من قبل قاضي التحقيق وتم استلامه من قبل ذويه، لكننا نتابع وباهتمام نتائج التشريح من الطب العدلي حول أسباب الوفاة، وكذلك الإجراءات القانونية المتخذة ولن نتهاون في محاسبة المقصرين”.

البصرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى