أخبار العالمخبر عاجل

الصين تطلب من “طالبان” التصدي لحركة في تركستان الشرقية

دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي، خلال لقائه مع مدير المكتب السياسي لحركة “طالبان” في قطر، عبد الغني بردار، محاربة الإرهاب بحزم.

الصين تدعو حركة "طالبان" إلى محاربة الإرهاب بحزم

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، في إحاطة إعلامية، إن الوزير الصيني عبّر عن أمله في أن “ترسم طالبان خطاً واضحاً مع المنظمات الإرهابية، وأن تحاربها بحزم، وتُزيل العقبات التي تعيق السلام الإقليمي وتنمية التعاون”.

كما عبر وانغ عن أمله في أن تتصدى طالبان لحركة تركستان الشرقية الإسلامية (تنظيم يطالب باستقلال إقليم شينجيانغ عن الصين) باعتبارها تمثل “تهديداً مباشراً للأمن القومي الصيني”.

وبحسب ليجان، أكد بردار أن حركة طالبان “مخلصة تمامًا في تحقيق السلام، ومستعدة لبذل الجهود للتوصل إلى حل سياسي يرضي جميع الأطراف”، مشيراً إلى أن طالبان “لن تسمح باستخدام أراضي أفغانستان لإلحاق الضرر بالصين”.

قلق أمريكي

وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، قد عبر أن قلق بلاده من التقدم الأخير لمسلحي حركة “طالبان” في أفغانستان.

وتصاعدت وتيرة العنف في البلاد بعد تعثر المفاوضات بين طرفي النزاع الأفغاني، للتوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار، وبحث المستقبل السياسي للبلاد.

كما يأتي هذا التصعيد متزامناً مع انسحاب القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) من أفغانستان، فيما أعلنت طالبان مؤخراً سيطرتها على أكثر من 150 منطقة في عموم البلاد، بالإضافة إلى المعابر الحدودية مع طاجيكستان، ونقاط التفتيش على الحدود مع إيران وتركمانستان.

ويزور وزير الخارجية الأمريكي الهند هذا الأسبوع وسط سعي إدارة الرئيس جو بايدن لطمأنة شريك آسيوي رئيسي بشأن الانسحاب العسكري للولايات المتحدة وحلفائها من أفغانستان، وتوطيد العلاقات الأمنية مع نيودلهي وسط مخاوف بشأن النفوذ الصيني في المنطقة.

اقرأ أيضاً: ماذا سيحصل في أفغانستان إذا سيطرت “طالبان”.. بلينكن يوضّح من الهند

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى