الشأن السوريخبر عاجل

معارك درعا.. مقتل قيادي سابق في المعارضة والأخيرة تسيطر على حواجز جديدة للنظام السوري

قضى القيادي السابق في صفوف المعارضة السورية، معاذ الزعبي، في الاشتباكات التي جرت اليوم الخميس في محيط مبنى الري، على الطريق الواصل بين بلدتي المزيريب واليادودة غربي درعا.

معارك درعا.. مقتل قيادي سابق في المعارضة والأخيرة تسيطر على حواجز جديدة للنظام السوري

والزعبي، الذي ينحدر من مدينة طفس في الريف الغربي، هو أحد أبرز قادة الفصائل المحلية التي أجرت مصالحة سابقاً مع النظام السوري.

وكانت الفرقة الرابعة واللجنة الأمنية في مدينة درعا، قد طالبت بترحيل القيادي برفقة خمسة آخرين باتجاه الشمال السوري، خلال مفاوضاتها مع اللجان المركزية، وذلك عند محاولتها (الفرقة الرابعة) اقتحام مدينة طفس منذ أشهر.

ولاحقاً، انتهت المفاوضات بإلغاء الاقتحام وإلغاء مطلب الترحيل، ثم دخول مدينة طفس، من قبل ضباط وعناصر تابعين للنظام بعد سلسلة اجتماعات ومفاوضات.

شاهد أيضاً: مقاتلو درعا يسيطرون على حواجز النظام السوري بالريف الشرقي

وتشهد مدينة درعا تصعيد عسكري بدأته قوات النظام السوري، وتجددت المعارك العنيفة داخل درعا البلد، صباح اليوم الخميس، بعد محاولة من قوات النظام اقتحام أحياء المدينة من عدة جهات.

ويتصدى أهالي المنطقة ومقاتلون سابقون بفصائل المعارضة في المدينة لمحاولات الاقتحام، وتشير أنباء إلى تكبّد الفرقة الرابعة خسائر بالأرواح أثناء محاولتها التقدم من محور منطقة القبة شرقي درعا البلد، وسط استمرار عمليات القصف المكثّف.

وشنّ مقاتلي درعا بالريف الشرقي، هجوماً واسعاً استهدف حواجز قوات النظام السوري في مساكن صيدا وأم المياذن والحراك، وذلك رداً على حملة النظام العسكرية على درعا البلد.

وسيطر مقاتلو درعا على حواجز “الرادار والسرو ومزرعة النعام، وأم المياذن”، كما تمكنوا من أسر مقاتلين للنظام السوري في بلدة النعيمة شرق درعا.

وفي مدينة جاسم شمال درعا، سيطر مقاتلو درعا على حاجز “السرايا، القطاعة”.

ذات صلة: درعا تشتعل من جديد.. قوات النظام تقتحم درعا البلد من 3 محاور والأهالي “تحت الحصار” (خريطة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى