الشأن السوريسلايد رئيسي

تحرك دولي عاجل من أجل درعا.. أمريكا وفرنسا والأمم المتحدة يصدرون بيانات والمعركة قاب قوسين

تشكّلت خلال الساعات القليلة الماضية، ملامح تحرك دولي عاجل نصرةً لـ درعا، دلّت عليه المواقف الحازمة التي اتخذتها كل من أمريكا وفرنسا وهيئة الأمم المتحدة، وتعبيرها عن قلقها من تفجّر الأوضاع بصورةٍ أسوء مما كانت عليه خلال اليومين الماضيين، في ظلّ حديثٍ عن انهيارٍ محتمل في المفاوضات الجارية بين النظام السوري ولجان المدينة.

تحرك دولي عاجل نصرةً لـ درعا

أمّا عن حقيقة الموقف الأمريكي حيال التصعيد الأخير، فقد كشف عنه مسؤولٌ في وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، والذي عبّر عن “قلق الولايات المتحدة البالغ إزاء الوضع في درعا بما في ذلك التقارير عن إلحاق الأذى بالمدنيين، والظروف الصعبة للغاية والمقيدة التي يفرضها النظام السوري على السكان، إضافةً إلى ما أفادت به مجموعاتٌ حقوقيةٌ سورية عن مقتل مدنيين في القتال مع نزوح الآلاف ومعاناة آلافٍ آخرين من نقص الغذاء والأدوية”.

وخلال تصريحاتٍ صحفية، دعا المسؤول، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، “جميع الأطراف إلى وقف التصعيد على الفور والسماح للمساعدات والمدنيين بالتحرك بحرية”.

ولفت مسؤول الخارجية الأمريكية إلى أنّ “هذه الأحداث دليلٌ إضافيٌّ على ما قالته الولايات المتحدة منذ فترةٍ طويلة بأنّ الأزمة الإنسانية في سوريا هي نتيجةٌ مباشرة لهجمات النظام السوري المروّعة والقاسية على الشعب السوري، ولا يمكن حلّ النزاع إلا من خلال الانتقال السياسي بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي ذو الرقم 2254”.

بيان وزارة الخارجية الفرنسية

ومن جانبها، أصدرت وزارة الخارجية الفرنسية بياناً خاصّاً، نُشر على موقعها الرسمي، أدانت من خلاله العملية العسكرية التي يقودها النظام في مدينة درعا.

وتطرّق البيان إلى “الحل العسكري” مشيراً إلى أنّه “يزيد من تعقيد الأمور ولا يوصل لحل ويبقي المناطق في حالةٍ عدم استقرار”، مؤكداً على أنّ “الحل في سوريا لا يأتي بعمليةٍ عسكريةٍ وإنّما عبر عمليةٍ سياسيةٍ شاملة “تستند على قرار مجلس الأمن 2254”.

بدوره، عبّر المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، اليوم، عن قلقهم من التقارير التي تتحدث عن سقوط مدنيين في محافظة درعا السورية ومن خطر زيادة التصعيد.

احتمالية فشل المفاوضات بين النظام واللجان

وفي سياقٍ ذي صلة، كشفت مصادر خاصّة لـ “وكالة ستيب” الإخبارية، أنّ المفاوضات بين النظام السوري واللجان المركزية في درعا قد تصطدم بحائط الفشل، وأنّ الأمور تتجه للتصعيد، مشيرةً إلى أنّ تسريباتٍ تشير إلى احتمالية اشتعال المعارك غداً مجدداً.

مواضيع ذات صِلة : خطة إيرانية خبيثة لإشعال فتنة بالجنوب السوري تزامناً مع معارك درعا ومصادر تكشف تفاصيلها

الجدير ذكره، أنّ 18 شخصا بينهم أربعة أطفال، قد لقوا مصرعهم أمس الخميس، جرّاء القصف والمواجهات المسلحة التي شهدتها مناطق عدة في درعا.

شاهد أيضاً : أقصر 6 حروب خاضها البشر في التاريخ… إحداها بسبب مباراة كرة قدم

تحرك دولي عاجل من أجل درعا.. أمريكا وفرنسا والأمم المتحدة يصدرون بيانات والمعركة قاب قوسين
تحرك دولي عاجل من أجل درعا.. أمريكا وفرنسا والأمم المتحدة يصدرون بيانات والمعركة قاب قوسين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى