أخبار العالم

الهند تعلن مقتل العقل المدبر لـ هجوم كشمير 2019 بعملية تبادل لإطلاق النار

أعلنت الشرطة الهندية، اليوم السبت، مقتل العقل المدبر لـ هجوم كشمير 2019، الذي أودى بحياة 40 مقاتلاً من قوات الأمن الهندية.

مقتل العقل المدبر لـ هجوم كشمير

وقال فيجاي كومار، قائد شرطة كشمير، إن: “محمد إسماعيل ألفي، قائد جماعة جيش محمد المتشددة، قُتل جنوب سريناجار عاصمة الإقليم، في عملية تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن الهندية”.

هجوم كشمير الدموي عام 2019

في 14فبراير/شباط 2019، تعرضت قافلة تحمل أفراد أمن على طريق جامو سريناكر السريع، للهجوم من قبل مفجر انتحاري يقود سيارة في لتابور، بالقرب من أوانتيبورا.

و حينذاك، أسفر الهجوم عن مقتل 40 عنصراً من قوات الشرطة الاحتياطية المركزية، بالإضافة إلى مقتل منفذ الهجوم.

وكان “جيش محمد”، أعلن مسؤوليته عن الهجوم، الذي يعتبر الأكبر و الأكثر دموية منذ عام 1989.

وتسعى جماعة “جيش محمد” إلى ضم كشمير إلى باكستان، وتلقى عليها مسؤولية هجمات في الهند وكشمير.

وتعتبر كل من الهند والأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، هذه الجماعة منظمة “إرهابية”.

اقرأ أيضاً : مصدر عسكري لـ ستيب|| البدأ بتجهيز مرتزقة سوريين إلى كشمير بعد انتهاء ملف أذربيجان

أسباب التوتر بين الهند وباكستان

وفي يونيو/حزيران الفائت، قُتِلَ شرطيان و3 مدنيين جراء هجوم إرهابي وقع في منطقة جامو وكشمير بشمال الهند.

وقال مدير دائرة الأمن المحلية، فيجاي كومار: “وقع الهجوم الإرهابي على قوات الأمن في مدينة سوبور بشمال كشمير”.

وأضاف: “فقد قام المسلحون بهجوم على مركز للشرطة في منطقة أرامبورا، الأمر الذي أسفر عن مقتل اثنين من رجال الأمن و3 مدنيين”.

وازدادت حدة التوتر في شمال الهند بعد أن قررت نيودلهي في 5 أغسطس عام 2019، بإلغاء ولاية جامو وكشمير، وإنشاء اثنين من أراضي الاتحاد، ولتحقيق ذلك قام البرلمان الهندي بإلغاء المادة 370 من دستور البلاد، التي كانت تمنح الولاية حقوقاً خاصة. ودانت باكستان هذا القرار بشدة آنذاك.

الهند تعلن مقتل العقل المدبر لـ هجوم كشمير 2019 بعملية تبادل لإطلاق النار
الهند تعلن مقتل العقل المدبر لـ هجوم كشمير 2019 بعملية تبادل لإطلاق النار

اقرأ أيضاً : شاهد شكل الأرض لو أندلعت حرب بين الهند وباكستان لأجل كشمير!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى