خبر عاجلالشأن السوري

النظام السوري يجدد قصف درعا البلد والمخابرات الجوية تنسحب من حاجزين بعد تقدم أحرزه مقاتلو درعا

استهدفت قوات النظام السوري، اليوم الأحد، بقذائف الهاون أحياء درعا البلد المحاصرة.

النظام السوري يقصف درعا البلد

وبحسب موقع “تجمع أحرار حوران”، المعني بأخبار المنطقة الجنوبية، فإن المخابرات الجوية أخلت حاجزاً لها في بلدة قرفا بريف درعا الأوسط.

درعا

كما انسحبت المخابرات بعد ذلك من حاجز أوتوستراد دمشق – درعا، وأخلته بشكل كامل من العناصر والأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وعمد النظام السوري إلى سحب عدد من الحواجز العسكرية، خوفاً من تعرضها لهجمات من قبل أبناء درعا، إذا فشلت المفاوضات بإنهاء الحملة العسكرية على أحياء درعا البلد، وخصوصاً عقب سيطرة أبناء المحافظة على بعض منها في 29 تموز الفائت، وفقاً للموقع.

ومساء أمس السبت، انتهت جلسة التفاوض بين اللجنة المركزية وضباط النظام السوري، وسط إصرار النظام على تهجير عدد من المقاتلين من أبناء درعا البلد إلى الشمال السوري، كشرط أساسي لوقف الحملة العسكرية على مدينة درعا.

كما أعطت لجنة النظام السوري الأمنية، مهلة للجنة المركزية للرد حتى اليوم الأحد.

واستهدفت قوات النظام السوري المتمركزة في حاجز حميدة الطاهر بحي السحاري في درعا المحطة، ليل أمس السبت، أحياء درعا البلد بقذائف الهاون.

بيدرسون يصدر بياناً حول درعا

وعلى صعيدٍ آخر، أصدر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، بياناً حول الوضع في درعا، مبدياً قلقه إزاء ذلك.

وأوضح في البيان أنه على اتصال نشط مع الأطراف المعنية لضمان وقف العنف، داعياً الجميع إلى التهدئة.

هذا وذكر بيدرسون بالرسائل التي تلقاها من أهالي درعا بعدم رغبتهم في مغادرة منازلهم، لافتاً إلى حاجة الجميع في سوريا للاتفاق على وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254 (2015).

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى