أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

بعد مفاوضات.. صفقة أمنية في مطار بيروت ليلاً بين سوريا وإحدى الدول الأوروبية

أفادت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الأحد، عن حصول صفقة أمنية في مطار بيروت الدولي بإشراف السلطات اللبنانية.

 

مطار بيروت
مطار بيروت

صفقة أمنية في مطار بيروت

وأوضحت تلك الوسائل، أن الصفقة تضمنت وصول عدد من العائلات الألبانية التي كانت في سوريا إلى مطار بيروت منتصف ليل أمس، تمهيداً لنقلها إلى بلادها؛ وذلك بإشراف الأمن العام اللبناني.

إلى ذلك، قال المدير العام للأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، في كلمة مقتضبة من صالون الشرف في المطار: “ما يحصل اليوم هو استكمال لعملية سابقة، تمت بطلب من رئيس دولة ألبانيا لاستعادة مجموعة من النساء والاطفال الذين كانوا محتجزين لفترة طويلة في مخيمات منطقة قسد شمال شرق سوريا”.

وأضاف: “وبعد طول عناء وحوالي سنتين من المفاوضات تم استعادة الأطفال والنساء”، على حدِّ تعبيره.

وتابع إبراهيم القول: “أنا أعتبر هذا اليوم، يوم حرية للبنان، هو يوم عطاء للبنان اتجاه المجتمع الدولي واتجاه أصدقائنا في العالم”.

ومضى في حديثه: “نحن مستمرون بهذه المسيرة، مسيرة إعادة الحرية للشعوب التي تطلب منا هذه الخدمة أو التي تطلب المساعدة في إعادة أطفالها ونسائها ومعتقليها ومخطوفيها إلى أحضان وطنهم”.

من داخل مطار بيروت ألبانيا تتحدث عن نجاح الصفقة

من جانبه، قال رئيس الوزراء الألباني: “شرف كبير لي أن أتعاون مع المدير العام للامن العام اللواء عباس إبراهيم، حيث أدى التعاون إلى نجاح خطوة استعادة العائلات الألبانية من المخيمات في شمال سوريا”.

وأشار إلى أن “ما حصل اليوم يحمل أخباراً جميلة للشعب الألباني، وسنستكمل العمل لاستعادة جميع الألبانيين الموجودين في تلك المخيمات”.

الإدارة الذاتية تعلن تسليم ألبانيين لبلادهم

وعلى صعيدٍ متصل، أعلنت الإدارة الذاتية الكردية ليل أمس السبت، أنها ستسلم 5 نساء و14 طفلاً إلى الحكومة الألبانية من مخيم الهول شمال شرقي سوريا.

وذكرت الإدارة الذاتية في بيان عبر صفحتها على منصة “فيس بوك” أن “وفداً ألبانياً برئاسة القنصل العام الألباني في لبنان وسوريا والأردن مارك غريب وصل أمس السبت إلى مقر دائرة العلاقات الخارجية في القامشلي، لتسلم عدد من المواطنين الألبانيين من عوائل تنظيم داعش”.

وخلال مؤتمرٍ صحفي، قال الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية التابعة للإدارة الذاتية عبد الكريم عمر: “سنقوم اليوم بتسليم مجموعة من الأطفال والنساء الألبانيين وعددهم 5 نساء و14 طفل إلى الحكومة الألبانية”.

وأضاف عمر: “وفقاً لقوانيننا وسياستنا تجاه هذا الملف قمنا بالتحقيقات اللازمة، ولم يثبت أي أدلة تدين النساء حول ارتكابهم جرائم على أراضي شمال وشرق سوريا”.

ودعا المجتمع الدولي وأوروبا مجدداً لتحمل مسؤولياتها تجاه مواطنيها وبصورة خاصة الأطفال منهم.

بالفيديو|| عدسة “ستيب” تتجول في أخطر مخيمات العالم.. هكذا يبدو الهول

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى