خبر عاجل

طالبان تعلن سيطرتها على مواقع جديدة بولاية هلمند.. وذبيح الله مجاهد يكشف سبب قصفهم لمطار قندهار

قال موقع “الإمارة الإسلامية” التابع لحركة طالبان، اليوم الأحد: “قبل لحظات تم تحرير مقر المنطقة الأمنية السادسة ومقر عسكري باسم (تعمير)، وتمّ الاستيلاء على منطقة كاريز بالكامل بمدينة لشكرجاه مركز ولاية ‎هلمند”.

حركة طالبان تحرز تقدماً جديداً

وأضاف: “العدو محاصر في قاعدة (بوست 505) العسكرية، ونحن متقدمون في منطقة قلعة كهنه باتجاه المنطقة الأمنية الأولى”.

 

كما أكد أن طالبان سيطروا على مقر المنطقة الأمنية السابعة وعلى مقر كتيبة عسكرية في مدينة لشكرجاه مركز ولاية هلمند، بالإضافة إلى ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والتجهيزات العسكرية.

وبحسب “الإمارة الإسلامية”، تم ‏تدمير 4 مدرعات للجيش الأفغاني ومقتل وإصابة 14 جندياً في مركز ولاية لوجر، لافتاً إلى أن 27 من عناصر الشرطة والجيش الأفغاني انشقوا في مديرية ناوة.

 

استهداف مطار قندهار 

وعلى صعيدٍ متصل، قالت حركة طالبان إنها قصفت بالصواريخ مطار قندهار في جنوب أفغانستان بسبب ما وضفته أنه “استخدام للمطار في هجمات جوية” على قواتها.

طالبان

وقال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في تصريح لرويترز، إن “مقاتلي الحركة ضربوا مطار قندهار في جنوب أفغانستان بثلاثة صواريخ على الأقل خلال الليل”، مضيفاً أن الهدف هو “إحباط ضربات جوية تشنها قوات الحكومة الأفغانية”.

وأضاف: “استهدفنا مطار قندهار لأن العدو يستخدمه مركزاً لشن ضربات جوية علينا”.

إلى ذلك، ذكر مسؤولون أفغان أن الهجمات الصاروخية أجبرت السلطات على تعليق الرحلات وأن المدرج قد تضرر جزئياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى