منوع

بعد تكرار حالات الغرق في البحر المتوسط كيف يمكننا تحديد مكان التيارات الساحبة وتجنبها

 

يتجه معظم الناس في هذه الأجواء الحارة إلى البحر، إلا أنه خلال الأيام القليلة الماضية، شهد البحر المتوسط العديد من حالات الغرق، كان أبرز أسبابها هو جهل البعض في كيفية تحديد مكان التيارات الساحبة، وعدم تجنيها، وعليه فسوف نذكر هنا طريقة تحديدها.

– تحديد مكان التيارات الساحبة

وفقاً لوكالة “سبوتنيك”، فإن رئيس الجمعية السورية لحماية البيئة المائية المختص بعلوم البحار البيولوجية، الدكتور أديب سعد، قال: “إن التيار الساحب عبارة عن أمواج راجعة باتجاه البحر، وتتشكّل نتيجة اصطدام المد مع الجزر، في المناطق الضيقة التي توجد فيها حواجز صخرية حيث ترتطم الأمواج بالصخور وتشكّل تيارات ساحبة”.

وأوضح سعد: “تزيد سرعة التيارات الساحبة حسب حركة الرياح وشدتها، وتبدأ من عمق متر، وتتراوح مدة تشكّلها في البحر ما بين 4- 5 دقائق”.

– نصيحة هامة جداً

أفاد سعد أنه في حال تعرض من يسبح للتيار الساحب، يتوجب عليه البقاء هادئاً لأن التيار لن يدفعه للأسفل وإنما سيسحبه باتجاه البحر، وعليه السباحة بموازاة الشاطئ للخروج من مكان التيار، ومن ثم السباحة باتجاه الشاطئ وستساعده في ذلك الأمواج العادية في دفعه نحو البر.

وأكد سعد بأنه من الضروري ألا يخاف من يسحبه التيار ويصاب بحالة من الهلع وأن يحاول السباحة بعكس التيار وصولاً للشاطئ، لأنه سيفقد قواه بمقاومة التيار وسيتعرض للغرق.

وبهذا الخصوص، قال: إذا لم يسبح بموازاة الشاطئ، فما عليه إلا أن يأخذ نفساً عميقاً، ويغطس تحت المياه ويخرج من منطقة التيار ليكون بأمان.

– شائعات رغم نفيها وجب الحذر منها

وفي سياق متصل، نفى سعد ما يتم تداوله عن تشكّل التيارات الساحبة بكثرة خلال هذا الصيف، مشيراً إلى أن التيارات الساحبة ظاهرة طبيعية تتشكّل في جميع أوقات السنة، نتيجة حركة الأمواج والرياح والمد والجزر.

وأستدرك حديثه قائلاً: “لكن العامة لا يشعرون بتشكل التيارات خلال بقية فصول السنة لأنهم لا يتوجهون للسباحة سوى في فصل الصيف”.

– تحديد مكان تيار السحب من الشاطئ

وبدوره، قال أستاذ علم المناخ في جامعة “تشرين” بمحافظة اللاذقية، الدكتور رياض قره فلاح: “إنه يمكن ملاحظة مكان وجود التيار الساحب من الشاطئ، وذلك من خلال مشاهدة أماكن في البحر لا تردها أمواج، بينما تكون الأماكن المجاورة لها معرضة لهذه الأمواج”.

وبيّن أنه من الدلائل الأخرى على وجود التيار الساحب، انكسار الأمواج القادمة ومشاهدة الأعشاب البحرية والرغاوي تتحرك من الشاطئ نحو المحيط، عدا عن وجود منطقة من المياه المتلاطمة.

وقال موضحاً: “يجب التركيز عند السباحة على المناطق التي يوجد فيها أمواج وليس المناطق الهادئة بين الأمواج، وفي حال التعرض للتيار الساحب يجب السباحة بشكل مواز للشاطئ حتى يخرج السباح بسلام، ومحاولة البقاء طافياً والتلويح باليد لطلب المساعدة عند الحاجة”.

وبحسب قره فلاح، فإن التيار الساحب هو تيار مائي قوي، أو هي أمواج راجعة باتجاه البحر بسرعة قدرها 0.5 متر في الثانية وتصل حتى 2.5 متر في الثانية وهي سرعة تفوق سرعة أي سباح عالمي أو أولمبي.

والجدير ذكره أن التيار الساحب يتسبب بنسبة كبيرة تبلغ 80% من حالات الغرق حول العالم لعدم وجود ثقافة أو معرفة لدى الناس حول كيفية التصرف ومنهم الكثير من الأطفال و80% من عمليات الإنقاذ على الشاطئ ترتبط بهذا الخطر.

التيارات الساحبة
التيارات الساحبة


تابع المزيد:

))”أمامكم 30 ساعة”.. أهالي ضحايا انفجار بيروت يتوعدون بتحركات كسر عظم (فيديو)

)) ظهور تماسيح النيل الأكثر عدوانية للأهالي.. السودان تحذر وحكومة مصر توضح

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى