الشأن السوريسلايد رئيسي

“تشكيل سرّي” في مدينة تلبيسة لمراقبة التحركات من أجل درعا

أفاد مراسلنا في مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، بأن وجهاء المدينة والمفارز الأمنية اتفقوا على تشكيل “مجموعة سرية” لمعرفة الأشخاص الذين ينظمون تحركات من أجل درعا.

وقال مراسل “ستيب الإخبارية”، إن وجهاء من المدينة بقيادة عبد الواحد الضحيك وعيسى الضاهر وأحمد رحال، اجتمعوا مع المفارز الأمنية وخاصة الأمن العسكري التابع للنظام السوري، وتم الاتفاق على تشكيل مجموعة تضم 30 عنصراً من أبناء تلبيسة بشكل سري.

وأضاف أن الهدف من هذه المجموعة هو مراقبة ومعرفة الأشخاص الذين سيتحركون نصرة لدرعا، وأيضاً مراقبة الحوالات المالية لمعرفة من يستلم الأموال من الخارج.

تحركات من أجل درعا

ويأتي هذا التطور في المدنية، بعدما شنّ مجهولون هجوماً قبل يومين، على حاجز لقوات النظام السوري في بلدة تلبيسة بريف حمص الشمالي نصرة لدرعا، حيث وقع عدد من القتلى والجرحى، بينهم ضابط برتبة ملازم.

وإثر الهجوم، قامت قوات النظام السوري بعملية مداهمة وتفتيش في البلدة بحثاً عن المهاجمين، بحسب مراسلنا.

وجددت قوات النظام السوري فجر اليوم الإثنين، محاولات الاقتحام لدرعا البلد عبر القصف المدفعي العنيف، فيما أحكمت الحصار على مدينة جاسم شمال درعا بعد وصول تعزيزات كبيرة للنظام إلى هناك مساء الأحد.

واستمرت الاشتباكات في مدينة نوى، كما شهدت محاور حي المنشية ودوار كازية المصري ومنطقة البحار، اشتباكات عنيفة أيضاً بين الميليشيات الإيرانية ومقاتلي المنطقة.

اقرأ أيضاً : إيران والنظام السوري يطلبون تهجير شخصين من درعا وأحدهم يرد ومهلة 24 ساعة حاسمة

في المقابل، أخلت المخابرات الجوية حواجزاً لها بريفي درعا الغربي والشرقي، بينما تستمر الفرقة الرابعة بالتعزيزات في الريف الغربي وفي مدينة درعا.

ويوم أمس، انتهى اجتماع اللجان المركزية الممثلة لأهالي درعا، مع القوات الروسية متمثلة بالقيادي الروسي المعروف باسم الجنرال “أسد الله”، حيث مُددت مهلة التفاوض إلى 24 ساعة، قابلة للتمديد مجدداً.

"تشكيل سرّي" في مدينة تلبيسة لمراقبة التحركات من أجل درعا
“تشكيل سرّي” في مدينة تلبيسة لمراقبة التحركات من أجل درعا

اقرأ أيضاً : بوتين يحرّك ملف درعا عبر مبعوثه ألكسندر زورين “رجل المهمات الصعبة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى