الشأن السوري

خبير عسكري يكشف الجهة التي تضغط على بشار الأسد لاجتياح درعا.. وضابط روسي يطرد أيوب من الاجتماع

قال المحلل العسكري والاستراتيجي أحمد رحال، اليوم الثلاثاء، في سلسلة تغريدات عبر صفحته الرسمية على منصة تويتر : “إيران بحاجة الفيتو الروسي وهي من تضغط على جيش خادمها الأسد لاجتياح درعا خدمة لملفاتها الإقليمية”.

هذه هي الجهة التي تضغط على بشار الأسد لاجتياح درعا

وأضاف: “وبالتالي لا أحد قادر على إقناعنا أن الروس غير قادرون على ضبط تحركات ميليشيات إيران والفرقة الرابعة والتاسعة اللتان تعملان بأوامرها ووقف اجتياح درعا البلد”.

 

رحال قال في تغريدة متزامنة: “‏ضابط روسي يطرد وزير دفاع الأسد (علي أيوب) بالأمس من درعا بعد تهديده باجتياح درعا البلد وانقسام وفد النظام (اللواء حسام لوقا واللواء مفيد حسن بجانب والعميد لؤي العلي والعميد غياث دلة بجانب آخر)، وخلاف آخر بين وفد النظام والجانب الروسي الرافض لأي اجتياح ويطالبون بدور واضح للواء الثامن كحل وسط”.

 

ويوم أمس الإثنين، هدد وزير دفاع النظام السوري، علي أيوب، بحرق المنطقة الجنوبية إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق.

درعا

إلى ذلك، أفادت مصادر محلية أن اللجان المركزية بدرعا، قدمت مقترحاً جديداً يقضي بنشر قوات عسكرية تابعة للفرقة 15 والأمن العسكري إلى جانب عناصر من اللواء الثامن في عدة أحياء بدرعا البلد، إضافة لإجراء عمليات تفتيش محدودة بحضور أعضاء لجان التفاوض.

وتشير المصادر إلى احتمالية رد النظام السوري وروسيا على مقترح اللجان المركزية مساء اليوم الثلاثاء، وسط هدوء حذر يسود منطقة درعا البلد من ساعات الصباح الأولى، بحسب موقع “تجمع أحرار حوران” المعني بأخبار المنطقة الجنوبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى