خبر عاجل

 3 حوادث أمنية خطيرة قبالة سواحل الإمارات وعمان بالخليج العربي والاتهامات تشير لجهة واحدة

تعرضت سفينة لعملية مشبوهة، اليوم الثلاثاء، خلال ابحارها قرب السواحل الإماراتية في الخليج العربي. 

20210803060453

وذكر موقع عمليات التجارة البحرية البريطاني أن الحادثة لا علاقة لها بالقرصنة ووقعت قبالة سواحل الفجيرة، ودعا السفن في المنطقة لتوخي الحذر الشديد، ثم عاد وأعلن أن الحادثة قد تكون خطف محتمل. 

بينما تحدثت وسائل إعلام إيرانية بأن هجوماً وقع على سفينة تجارية في المياه الدولية قبالة ساحل مدينة الفجيرة الإماراتية. 

من جهته قال موقع ريفينتيف لتعقب السفن: إن بلاغ صدر من ناقلة مواد كيميائية قبالة سواحل الفجيرة بأنها بلا قيادة، مؤكداً أنّ ناقلة المواد الكيميائية “غولدن بريليانت” تحمل علم سنغافورة وآخر ظهور لها كان خليج عمان. 

أما موقع مارين ترافيك قال: حالة ناقلة المواد الكيميائية “غولدن بريليانت” ليست تحت السيطرة في خليج عمان، بعد أن أبحرت من ميناء كلاغ الماليزي. 

وأضاف الموقع: ناقلة المواد الكيميائية “غولدن بريليانت” تبحر منذ 2010 تحت علم الصين ثم علم سنغافورة

وعلقت وسيلة إعلام تابعة لفيلق القدس مؤكدةً أن ناقلة نفط تابعة لشركة سنغافورية ارتطمت بلغم بحري قرب سواحل الفجيرة الإماراتية. 

وأوضح موقع مارين ترافيك أنه تعرض مركز القيادة في ناقلة النفط “ABYSS” هي الأخرى إلى خلل فني في خليج عمان، حيث كانت تبحر من ماليزيا ووجهتها ميناء الفجيرة. 

وأشار إلى أنّ ناقلة النفط “ABYSS” ترفع علم فيتنام وهي في الخدمة منذ 23 عاماً. 

وفي بيان متأخر أعادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية لتبلغ عن خطف محتمل لسفينة قبالة ساحل الإمارات، وتحدثت عن أن ناقلة الإسمنت “Asphalt Princess” تعرضت للاختطاف. 

وأشارت وسائل إعلام بريطانية نقلا عن مصادر إلى اشتباه بمسؤولية مليشيات إيرانية بخطف ناقلة الأسمنت “Asphalt Princess” التي كانت تبحر من خور فكان بالإمارات إلى صحار بعمان. 

وتحدثت وسائل إعلام بريطانية عن مصدر أمني أن مجموعة من 8 أو 9 أفراد مسلحين اعتلت ناقلة قبالة سواحل الإمارات ويعتقد أنهم يتبعون لإيران، فيما علقت الخارجية الإيرانية معتبرةً أن الحديث عن هذه الحوادث يثير الشبهات.

يذكر أنّ سفينة إسرائيلية تعرضه قبل أيام لاستهداف بطائرة مسيرة واتهمت إيران بذلك حتى اعترفت بالأمر معتبرةً أنه رد على استهداف مطار الضبعة. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى