الشأن السوري

600 ألف حبة كبتاغون من سوريا للأردن بأسبوع و14 تاجراً يسقطون “كبش فداء” بدمشق

أعلن الجيش الأردني، اليوم الثلاثاء، أنه تمكن من إحباط محاولة تهريب كميات من “المواد المخدرة” كبتاغون من سوريا عند الحدود الشمالية للمملكة.

 

 

تهريب كبتاغون من سوريا للأردن 

 

وذكر مصدر عسكري أردني لوسائل إعلام أردنية أنه تم تطبيق قواعد الاشتباك مع مجموعة تحاول تهريب شحنة مخدرات إلى الأردن، ما أدى إلى إصابة أحدهم وفرارهم داخل العمق السوري.

كما أعلن أنه بعد تفتيش المنطقة تم العثور على 300 ألف حبة كبتاغون مخدرة، و7 أكف من مادة “الحشيش”، جرى تحويلها إلى الجهات المختصة، مشدداً على أن “القوات المسلحة الأردنية ستتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب لحماية الحدود ومنع كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني”.

وكان الأردن قد أعلن يوم الجمعة الفائت بأن المنطقة العسكرية الشرقية أحبطت محاولتي تهريب لكميات كبيرة من المواد المخدرة.

وتحدث حينها الجيش الأردني عن ضبط (362600) حبة من حبوب الكبتاغون المخدرة و(273) كف من مواد الحشيش المخدر بالإضافة إلى سلاح ناري نوع كلاشنكوف ومخزن يحتوي على 30 طلقة لنفس السلاح وجهاز رؤية ليلي، وتم تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة.

ويتزامن نشاط عصابات تهريب المخدرات باتجاه الأردن مع نشاط الميليشيات الإيرانية وحزب الله على الحدود الجنوبية لسوريا، حيث تسعى هذه الميليشيات فرض سيطرتها عليها، لاسيما خلال الأحداث الأخيرة التي تشهدها محافظة درعا جنوب سوريا.

 

القبض على تجار مخدرات في دمشق 

 

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية بحكومة النظام السوري عن القبض على 14 شخصاً من مروجي وبائعي المخدرات في دمشق وريفها.

ونشرت وزارة الداخلة في حكومة النظام على صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، أنّ فرع الأمن الجنائي بدمشق قبض على 14 شخص من مروجي المخدرات، وصادر أكثر من “720” كبسولة من الحبوب المخدّرة.

وقالت الوزارة في بيانها “تم توقيف سبعة أشخاص في محلة (الطبالة) بدمشق أثناء حيازتهم وترويجهم مواد مخدرة ومصادرة كمية/ 3.895/ ثلاثة كيلو وثمانمائة وخمسة وتسعون غرام من مادة الحشيش المخدر، وكمية / 120/ مائة وعشرين حبة ترامادول مخدرة، وميزان الكتروني”.

وأضافت الوزارة، أنّه “وفي إطار المتابعة، تم إلقاء القبض على تجار المواد المخدرة ومروجيها، وبناءً على المعلومات الواردة إلى فرع مكافحة المخدرات في دمشق عن وجود أشخاص يقومون بترويج المواد المخدرة في مدينة دمشق وريفها، ومن خلال المتابعة والمراقبة المستمرة، تمكن فرع مكافحة المخدرات في دمشق من توقيف “14” شخص من تجار ومروجي المواد المخدرة، وبالتحقيق مع المقبوض عليهم اعترفوا بحيازتهم المواد المخدرة وترويجها وتعاطيها.

وبحسب الوزارة، تم “توقيف شخص في محلة جرمانا بريف دمشق أثناء حيازته وترويجه كمية واحد كيلو غرام من مادة الحشيش المخدر، بالإضافة لتوقيف شخصين في محلة صحنايا والعثور بحوزتهما على كمية 150 غرام من مادة الكريستال”.

يذكر أنّ سوريا باتت واحدة من أكثر دول العالم التي تصدر المواد المخدرة حيث تعتبر مصدر أساسي لتمويل العديد من الميليشيات التي تعمل مع قوات النظام في سوريا.

الكبتاغون السوري
الكبتاغون السوري

اقرأ أيضاً|| رقم صادم لحجم ضبط عمليات تهريب المخدرات إلى الأردن منذ عودة النظام السوري لدرعا ورئيس الوزراء الأردني يوجه بأمر فوري

مواضيع ذات صِله|| فيديو|| الكبتاغون رحلة ثراءٍ خطيرة.. كيف وصلت لسوريا وما دور الثالوث المافياوي الداعم للأسد فيها!؟ تحقيق صحفي يكشف طرق ترويج وبيع المخدرات داخل سوريا ومعقلها الرئيسي 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى