أخبار العالمسلايد رئيسي

بعد اختطاف ناقلة “أسفلت” الحرس الثوري يؤكد “لا نمزح مع أحد”

قال قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني، العميد علي رضا تنغسيري، اليوم الأربعاء، إن قواته على استعداد تام للدفاع عن أمن البلاد وحدودها المائية، مشدداً على أن الحرس الثوري يرصد بدقة تحركات جميع السفن.

الحرس الثوري يرصد بدقة

وفي مقابلة مع وكالة أنباء “ميزان” التابعة للسلطة القضائية الإيرانية، أكد العميد تنغسيري على أن “هناك أمن كامل عند جميع الحدود المائية في المياه الخليجية ومضيق هرمز، وكل سفينة تتحرك هناك يتم رصدها بدقة”.

وأضاف أن “العدو يعلم أن تحركاته مرصودة، وفي حال قيامه بأي مغامرة سيتم الرد عليه بحزم.. ولا نمزح مع أحد”.

وتابع القيادي بالحرس الثوري، الذي تتعرض بلاده إلى موجة من تهديدات بسبب قيامها باستهداف السفن التجارية، “يعرف العدو أن تحركاته تخضع للمراقبة، وبمجرد أن يخالفها ولو عن غير قصد يتلقى إنذاراً جاداً وعليه الانصياع فوراً، وإلا فسيتم التعامل مع بحزم”.

تأتي تصريحات القيادي الإيراني في وقت أشارت فيه تقارير صحفية إلى أن قوات “مدعومة من إيران استولت على ناقلة أسفلت ترفع علم بنما في المياه الدولية بخليج عمان” اليوم الأربعاء.

وقدمت سلطنة عمان أول تأكيد رسمي، بأن الناقلة “أسفلت برينسيس” تعرضت لحادث خطف في بحر العرب، بعد أن ذكرت هيئة التجارة البحرية البريطانية في وقت سابق أن الواقعة انتهت.

وذكر مصدر مسؤول بمركز الأمن البحري العماني، نقل عنه حساب التوجيه المعنوي التابع لوزارة الدفاع في السلطنة، أن الناقلة تعرضت لحادث اختطاف.

وقال المصدر إن المركز تلقى معلومات عن أن الناقلة أسفلت برينسيس التي ترفع علم بنما تعرضت لواقعة خطف في المياه الدولية في خليج عمان، وأن السلطنة “سيرت سفنها من أجل تأمين حركة السفن بالمنطقة”.

وكانت هيئة التجارة البحرية البريطانية قد ذكرت أن “حادث خطف محتملاً” وقع قبالة ساحل الفجيرة الإماراتية.

وقالت وكالة أنباء فارس إن أبو الفضل شكارجي المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية ندد بالتقارير التي تحدثت عن حوادث بحرية وعمليات اختطاف في منطقة الخليج، ووصفها بأنها “نوع من الحرب النفسية وتمهيد الساحة لنوبات جديدة من المغامرات”.

وعبرت وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقها وقالت، إنها تدرس التقارير الخاصة بالواقعة التي حدثت في خليج عمان، لكن “من السابق لأوانه” إصدار حكم بشأن الأمر.

مواضيع ذات صِلة : الناقلة الإسرائيلية.. الناتو ينضم للحلفاء في إدانة الهجوم وإجراءات في تل أبيب

وأتى هذا الحادث بعد خمسة أيام على هجوم استهدف ناقلة نفط قبالة سواحل سلطنة عمان أسفر عن سقوط قتيلين وحملت الولايات المتحدة وإسرائيل وبريطانيا، إيران المسؤولية عنه، فيما نفت طهران مسؤوليتها.

شاهد أيضاً : إليك أسرار صناعة السفن العملاقة.. محركاتها بحجم المنازل ومصانعها بحجم المدن

بعد اختطاف ناقلة "أسفلت" الحرس الثوري يؤكد "لا نمزح مع أحد"
بعد اختطاف ناقلة “أسفلت” الحرس الثوري يؤكد “لا نمزح مع أحد”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى