اخبار العالمسلايد رئيسي

حركة طالبان تسيطر على أوّل مقاطعة بالكامل وتغتال إعلامياً حكومياً بارزاً “عقاباً على أفعاله”

بسط مقاتلو حركة طالبان سيطرتهم على مدينة زرنج، عاصمة إقليم نيمروز في جنوب غرب أفغانستان بالقرب من الحدود مع إيران.

وفي السياق، أكدت مصادر محلية، اليوم الجمعة، أنّ مسلحي “حركة طالبان” استولوا على المدينة الحدودية دون أن يواجهوا مقاومةً تذكر في الاستيلاء عليها.

وكشف مسؤولون أفغان لصحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أنّه “تمّ التفاوض على اتفاقٍ مع الحركة المتشددة يسمح للسلطات في المدينة بالفرار عبر الحدود إلى إيران مع عائلاتهم”.

وفي الأثناء، أعلن نائب حاكم ولاية نيمروز، روح غل خيرزاد، خلال تصريحاتٍ صحفية أدلى بها إلى وكالة “فرانس برس” سقوط مدينة زرانج، في يد الحركة المتشددة.

يُشار إلى أنّ زرانج، تعدُّ أول عاصمةٍ إقليميةٍ تتمكن الحركة من السيطرة عليها منذ الإعلان الانسحاب الأمريكي بشكلٍ كامل من أفغانستان بحلول نهاية الشهر الجاري.

حركة طالبان تتبنى قتل مدير مركز الإعلام الحكومي

وفي موازاة ذلك، أعلنت الحركة تبنيها قتل مدير مركز الإعلام الحكومي الأفغاني، اليوم الجمعة، وذلك في أطار أحدث عملية اغتيالٍ تُضاف إلى سلسلةٍ تطول من الهجمات التي نفذتها الحركة بحق صحفيين ونشطاء حقوقيين في الأشهر الأخيرة بأفغانستان.

وفي التفاصيل، أعلن المتحدث باسم “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، أنّ مقاتلي الحركة قتلوا داوا خان مينابال، الذي كان يشغل منصب مدير العمليات الصحفية للحكومة لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

مواضيع ذات صِلة : “طالبان” تسيطر على أجزاء واسعة بمناطق جديدة وتُعلن استهداف مسؤولٍ بارز

وأصدر ذبيح الله مجاهد في وقتٍ لاحقٍ، بياناً خاصّاً أكد فيه أنّ “مينابال قتل في هجوم خاص للمجاهدين، وعوقب على أفعاله”، فيما لم يتطرّق المتحدث باسم الحركة إلى مزيدٍ من التفاصيل حول عملية الاغتيال.

شاهد أيضاً : سيدات أفغانيات يصنعن جهاز تنفس من قطع سيارات مستعملة

حركة طالبان تسيطر على أوّل مقاطعة بالكامل وتغتال إعلامياً حكومياً بارزاً "عقاباً على أفعاله"
حركة طالبان تسيطر على أوّل مقاطعة بالكامل وتغتال إعلامياً حكومياً بارزاً “عقاباً على أفعاله”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى