خبر عاجلاخبار العالم العربي

مسؤولون يحذرون من خطرٍ داهم يهدد الانتخابات العراقية والرئاسة تحسم جدلاً حولها

أطلق متزعم تحالف الفتح، هادي العامري، مساء اليوم الاثنين، تحذيراتٍ تتعلّق بتحضيراتٍ تجري لتنفيذ  “مخططٍ خطير” يخص الانتخابات العراقية المبكّرة المؤمل اجراؤها في العاشر من تشرين الأول/ نوفمبر المقبل.

تحذيرات من خطر داهم يهدد الانتخابات العراقية

ونقل موقع “بغداد اليوم” عن النائب عن التحالف مهدي تقي، أنّ “هناك أمراً خطيراً يجب أن يحذر منه الجميع، يخص الانتخابات البرلمانية المبكرة، وهو سعي أطرافٍ دولية (لم يسمّها) التدخل بشكلٍ مباشرٍ بهذا الملف السيادي والوطني، وهذا التدخل يعني عدم إجراء انتخاباتٍ نزيهة وعادلة في العراق”.

وبيّن تقي أنّ “التدخل الخارجي في الانتخابات البرلمانية المبكرة، يعني وجود تلاعب وتزوير”، مشدداً على “وجوب الحذر من هذا التدخل الخطير ورفضه من قبل الاطراف والشخصيات الحكومية والسياسية كافة، وعدم السماح بهذا الخرق الكبير تحت اي مسمى كان”.

وفي سياقٍ ذي صلة، نفت رئاسة الجمهورية العراقية ما تردد من أنباءٍ حول إعلام الرئيس العراقي، برهم صالح، الكتل السياسية رفضه إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المحدد في نوفمبر المقبل.

وخلال تصريحاتٍ أدلى بها مصدرٌ رفيع برئاسة الجمهورية، مساء اليوم، أكد أنّ الخبر عارٍ عن الصحة، مشيراً إلى أن الرئيس العراقي “كان وما زال حريصاً على إجراء الانتخابات في موعدها المقرر، ويؤكد على ذلك في لقاءاته مع القوى والكتل والأحزاب السياسية العراقية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى