الشأن السوريسلايد رئيسي

قدري جميل يبشّر بحل حقيقي للأزمة السورية ومخلوف يُقلد بوسام روسي هو الأول بسوريا

كشف رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، قدري جميل، اليوم الاثنين، أنّ فُرص الحل الحقيقي الناضج تزداد في سوريا، عازياً السبب إلى أنّ الجميع يريد الحل وأنّ ملامحه باتت تنضج بشكلٍ أكبر بعد قمة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف.

قدري جميل يبشّر بحل حقيقي للأزمة السورية

وفي معرض تصريحاتٍ صحفية أدلى بها اليوم، تطرّق رئيس منصة موسكو إلى الوضع في سوريا واصفاً إيّاه بـ “السيئ والخطير” وبأنّه “السبب في زيادة فرص الحل، لأنّ المخرج الآخر كارثي ويضر سوريا والسوريين بشكلٍ مأساوي، وسيدفع بالسوريين للتفكير في إيجاد حلول أنجع”.

وقال قدري جميل إنّ: “هنالك من لا يريدون الحل، هؤلاء هم المتشددون في الطرفين الحكومة والمعارضة، لأنهم يجنون ثمار الأزمة على حساب عذابات السوريين”.

ووفقاً لما نقله موقع “روداو” عن جميل فإنّ “الجميع بات جاهزاً سواءً في المعارضة أو النظام، وأنّ الوضع الدولي ينضج حسب القمة الأخيرة بين بايدن وبوتين، خاصةً بعد الاتفاق على بحث آليات تنفيذ القرار الدولي 2254”.

وتطرّق قدري جميل إلى مسألة النفوذ والمناطقية مشيراً إلى أنّ سوريا مقسّمة حالياً إلى ثلاث مناطق وهو “أمر واقع غير قانوني ولا دستوري”، لافتاً إلى أنّ استمراره لا يصبُّ في مصلحة السوريين، لأنّ تقطيع أوصال البلاد يضعف كل قسم لوحده، فسوريا قوية بوحدتها، على حدّ تعبيره.

وبسبب هذا الواقع، أشار جميل إلى أنّه: “من الزاوية الاقتصادية أصبح التبادل والتواصل الاقتصادي بين المناطق السورية ضعيفاً جداً، واستمرار هذا الوضع خطير لأنه يخلق حالة تعوّد وأمر طويل المدى ويمكن تجاوز آثاره بالحل 2254، وبدء مرحلةٍ جديدة تؤدي إلى مرحلةٍ انتقالية ودستورٍ جديد وانتخابات”.

مخلوف يُقلد بوسام روسي هو الأول بسوريا

وفي سياقٍ مغاير، أعلنت ما تعرف بـ “رابطة المحاربين القدماء في سوريا”، أنّ القائد السابق للحرس الجمهوري التابع للنظام السوري ورئيس المجلس المركزي لرابطة المحاربين القدماء في سوريا، عدنان مخلوف، تقلّد وسامين أحدهما يمنح للمرة الأولى في سوريا، من قبل رئيس منظمة المحاربين في موسكو سيرجي رونوف.

إلى ذلك، أفادت صفحة “رابطة المحاربين القدماء في سوريا” على منصة “فيسبوك”، أنّ ذلك جرى خلال لقاءٍ جمع مخلوف بوفدٍ من محاربي روسيا القدماء برئاسة المحارب القديم سيرغي رونوف رئيس منظمة المحاربين في موسكو، والأدميرال إيليا كوزولوف رئيس لجنة أبطال روسيا وأعضاء الوفد المرافق في مقر الرابطة بالسبكي.

وأشارت الرابطة إلى أنّ رئيس محاربي روسيا القدماء قلد “وسام المحاربين القدماء الأمميين من الدرجة الأولى” الصادر عن رابطة الدول المستقلة لـ اللواء مخلوف، كما قلّد الأدميرال إيليا كوزولوف رئيس لجنة أبطال روسيا للواء مخلوف وسام الصداقة الذي يُمنح لأول مرة في سوريا”.

ووفقاً للصفحة فإنّ هذا التكريم جاء تنفيذاً لأمرٍ صادرٍ عن وزير الدفاع الروسي “بمنح الوسامين، كما تم منح أوسمة لنائبة رئيس المجلس المركزي للرابطة وأمين سر الرابطة ولرؤساء فروع الرابطة في المحافظات”.

 

اقرأ أيضًا: منصتي القاهرة وموسكو يشكون للافروف “عقلية الحزب القائد” بالمعارضة والسعودية تتخذ إجراء بحق هيئة التفاوض

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى