التقارير المصورةالشأن السوريسلايد رئيسي

رصد معاناة العوائل التي تبقت في مخيم الركبان بالبادية السورية على الحدود السورية الأردنية

تعاني العوائل التي تبقت في مخيم الركبان في البادية السورية على الحدود السورية الأردنية من عدم توفر الخدمات الطبية والصحية والتعلمية بشكل عام والتهميش الكبير للمخيم بشكل خاص.

 

حيث يتواجد في مخيم الركبان أطفال يعانون من أمراض مزمنة تتمثل بالسكري والاختلاج واطفال يعانون من تشوهات خلقية بسبب القصف الذي تعرضت له مناطقهم قبل النزوح منها.

ويضم مخيم الركبان عائلات عراقية وسورية من مدن الرقة ودير الزور وتدمر وبعضهم من أرياف حماة وحلب.

وقامت عدسة وكالة ستيب الأخبارية بالتجول في مخيم الركبان ورصد حالات تعاني من أمراض مزمنة لدى الأطفال وحالات تشوه خلقية وأطفال تعاني من فقدان المنشآت التعلمية.

وخلال الجولة التقى مراسل “ستيب “مع عائلة لاجئة من العراق لتستعرض قصة نزوحهم من مناطق سيطرة داعش في العراق إلى سوريا ليستقرو في مخيم الركبان دون اوراق ثبوتية لديهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى