الشأن السوريشاهد بالفيديو

بالفيديو|| قيادي بفصائل المعارضة السورية: النظام السوري بوضعٍ محرج في منطقتين وبإمكاننا الوصول للقامشلي خلال 48 ساعة

قال القيادي في فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا العقيد زياد حاجي عبيد، اليوم الثلاثاء، إنَّ موقف قوات النظام السوري محرج جداً في درعا وبأنها محصورة في زاوية (لمشاهدة الفيديو)

قيادي بفصائل المعارضة يكشف سبب إشعال النظام السوري المناطق 

وأضاف عبيد خلال تصريحٍ لشبكة “رووداو” الإعلامية: “تحاول قوات النظام السوري إشعال المناطق من خلال المجموعات الحليفة لها”.

النظام السوري
بالفيديو|| قيادي بفصائل المعارضة السورية: النظام السوري بوضعٍ محرج في منطقتين

وتعليقاً على المواجهات الأخيرة، قال القيادي العسكري: “تسللت مجموعة من قوات النظام السوري من قرية الرملو، بهدف السيطرة على نقطة وضرب الفصائل الذين كانوا لهم بالمرصاد وأوقعت مجموعة بكمين بين قتيلٍ وجريح”.

وتابع: “تعرضنا للقصف من جهة أبو راسين، وقمنا بالرد على مصادر النيران على 3 نقاط كانت قد قذفتنا بالهاون”.

وبحسب عبيد، فإن النظام السوري يحاول درء خسارته في درعا من خلال إشعال مناطق أخرى، ولوح بردٍّ قاسٍ.

إلى ذلك، أكد أن “الجيش التركي لا يقوم بالقصف إلا إذا كان رداً على استهداف قواته، واستهجن استهداف قواعد الفصائل، قائلاً: “نحن قادرون على الوصول إلى القامشلي خلال 48 ساعة، لكننا ملتزمين بالحل السياسي ولا نريد أن تراق المزيد من الدماء السورية”.

وفيما يتعلق بمدينة عفرين وريفها، قال: “لم يتم خطف أو أي الاعتداء على أي كردي في عفرين منذ 6 أشهر، ولازلنا نعمل على توفير المزيد من الأمان”.

وأشار إلى أن “ما كان يحدث من انتهاكات أصبح من الماضي، وكان يحدث من قبل متسللين”، بحسب وصفه.

وختم عبيد، قائلاً: “أدعو أبناء عفرين للعودة لبيوتهم وزيتونهم وهناك من يعودون بالفعل ومنازلهم موجودة ومستعدون لإعادة أشيائهم أو التعاون لشراء ما ينقصهم”، على حدِّ تعبيره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى