خبر عاجل

محكمة السويد تتلو رسالة نائب الخميني في أكبر مجزرة بإيران وتكشف الخلاف بين مرتضي والخميني

انطلقت اليوم الثلاثاء، جلسة جديدة لمحكمة نوري حميد في السويد، وبدأت بقراءة مقتطفات من كتاب نائب خامنئي حول مجزرة الإعدامات.

وقالت المدعية السويدية بمستهل الجلسة: إعدامات السجناء السياسيين الإيرانيين عام 88 “صورية” وتخالف قواني إيران.

وفي مطلع قراءة رسائل منتظري للخميني احتجاجاً على الإعدامات ،قال منتظري للخميني “العالم سيحاكمنا كمجرمين”.

وكانت قد اتهمت المحكمة نوري رسميا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وانتهاك القانون الدولي والقتل مع سبق الإصرار لدوره في تنفيذ الإعدامات الجماعية ضد 4 آلاف من السجناء السياسيين بسجون إيران في الثمانينيات.

c9724cce 2dea 457a 832c

وأوضحت المحكمة تناقض فتوى الخميني مع نائبه حسين علي منتظري الذي رفض الإعدامات خلال لقائه بلجنة الموت عام 1988 ونعتهم بالقتلة والمجرمين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى