الشأن السوريسلايد رئيسي

الملك عبد الله يزور بوتين خلال أيام حاملاً ملفات هامة بينها سوريا والأخير يتحدث عن أولوياته

يتجه الملك عبد الله الثاني بن الحسين، يوم الإثنين القادم، إلى العاصمة الروسية موسكو للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حاملاً ملفات هامة.

الملك عبد الله إلى موسكو

وقال مساعد الرئيس الروسي، يوري أوشاكوف، في تصريح صحفي، رداً على سؤال حول ما إذا كان من المخطط أن يزور جلالة الملك روسيا الأسبوع المقبل: “نعم، وسيتم عقد لقاء عمل (مع الرئيس بوتين) في يوم الإثنين”.

وسبق أن نقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية، الخميس، عن عدّة مصادر أن جلالة الملك سيزور الأسبوع المقبل موسكو للقاء الرئيس الروسي.

يأتي ذلك بعد لقاءات أجراها العاهل الأردني مع الرئيس الأمريكي جو بايدن كأول زعيم عربي يلتقيه في واشنطن، حيث ناقش عدّة مشاريع إقليمية.

مواضيع ذات صِلة : الملك عبد الله يتحدث عن رؤيته من أجل الحل في سوريا بعد لقائه الرئيس الأمريكي

وكان آخر لقاء بين بوتين والملك عبد الله الثاني في أكتوبر 2019 بمدينة سوتشي الروسية، وفي 11 يوليو 2020 أجريا اتصالاً هاتفياً ناقشا خلاله ملفي سوريا وليبيا.

بوتين يتحدث عن ملف سوريا

وقال الرئيس الروسي، اليوم في أحدث تصريحاته حول سوريا، إنّ العقوبات المفروضة على سوريا هي عقوبات غير قانونية وتجعل الوضع في البلاد صعباً، حسب وصفه.

وأضاف:  “التهديد الإرهابي لا يزال مستمراً في سوريا، على الرغم من وقف إطلاق النار في معظم أنحاء البلاد”.

وتابع: “أخبرنا الشركاء الألمان عن رؤيتنا للوضع في سوريا، في معظم الأراضي، تم الحفاظ على وقف إطلاق النار وإعادة بناء الاقتصاد والبنية التحتية المدمرة، ولكن لا يزال هناك تهديد إرهابي”.

وأشار إلى أنّ تحسين الوضع في سوريا يرتبط إلى حد كبير بنتائج القمة الروسية الأمريكية في جنيف.

وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أمله في أن تشارك الدول الأوروبية في تقديم المساعدة للشعب السوري، وأشار إلى أن الدعم الإنساني لسوريا كان إلى حد كبير نتيجة لاتفاقيات القمة الروسية الأمريكية في جنيف.

وقال الرئيس الروسي في مؤتمر صحفي عقب محادثات مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل: “إننا نولي أهمية كبيرة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2585، الذي تمت الموافقة عليه في يوليو بشأن المساعدة الإنسانية الشاملة لسوريا، وهذا إلى حد كبير نتيجة الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال القمة الروسية الأمريكية في يونيو في جنيف”.

وشدد بوتين على أنه يأمل بأن تنضم الدول الأوروبية، بما في ذلك ألمانيا، إلى جهود تقديم المساعدة للشعب السوري.

لقاء الملك وبايدن

وكان كشف العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني بن الحسين، الشهر الفائت، عن رؤيته من أجل الحل في سوريا بعد لقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كاميلا هاريس في واشنطن.

وذكر الملك عبد الله الثاني حينها أن “الأردن يسعى لتقديم الحلول للأزمة السورية بالتعاون مع الأشقاء العرب والمجتمع الدولي لعودة سوريا إلى الحضن العربي”.

وكان مشروع الملك عبد الله يتحدث عن تخفيف العقوبات على النظام السوري وعودة سوريا إلى الجامعة العربية، بالوقت الذي يجري التنسيق بين الأردن وروسيا لضمان عودة سوريا إلى محيطها العربي وتخفيف الدور الإيراني، حيث ستلعب الممكلة دوراً بإزالة العوائق العربية حيال الأمر.

شاهد أيضاً : قرية النساء الخالية من الرجال في سوريا بريف الحسكة

الملك عبد الله يزور بوتين خلال أيام حاملاً ملفات هامة بينها سوريا والأخير يتحدث عن أولوياته
الملك عبد الله يزور بوتين خلال أيام حاملاً ملفات هامة بينها سوريا والأخير يتحدث عن أولوياته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى