الشأن السوريالتقارير المصورة

لجوء النساء إلى أعمال الزراعة في شمال شرق سوريا بسبب تردي الوضع المعيشي

لجوء النساء إلى أعمال الزراعة

تلجأ النساء في مناطق شمال شرق سوريا للعمل جنب إلى جنب مع الرجال في ظل تردي الوضع المعيشي وذلك لمساعدة عائلاتهن وأنفسهن.

ومن أهم الأعمال التي تلجأ لها النساء في أرياف دير الزور والرقة والحسكة هو العمل في الأراضي الزراعية بيوميات تتراوح من 5000 ل.س إلى 8000 ل.س.

وتعاني أغلب النساء العاملات في قطاع الزراعة من فقدان معيل أسرتهن خلال الحرب وبعض عوائلهن من ذوي الاحتياجات الخاصة وبعضهم يعمل بأراضي زراعية لهن ولا يملكون المال لجلب عمال لتلك الأراضي.

ويعتبر العمل بالزراعة العمود الفقري لنساء الريف كونهم لا يملكون أعمال أخرى يقومون بها سوى العمل في الأراضي الزراعية عبر جمع محاصيلها والاعتناء بها.

ونشطت في الآونة الأخيرة بمناطق شمال شرق سوريا ازدياد حالات عمالة نساء الريف في الأراضي الزراعية نتيجة تردي الوضع المادي والمعيشي لسكان الأرياف وعدم وجود دخل ثابت لمعظم العوائل وتحول الكثير من معيلهن إلى معتقلين في السجون.

لجوء النساء إلى أعمال الزراعة في شمال شرق سوريا بسبب تردي الوضع المعيشي
لجوء النساء إلى أعمال الزراعة في شمال شرق سوريا بسبب تردي الوضع المعيشي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى