الشأن السوري

تقرير يكشف عن تصدر السوريون لوائح اللجوء في أغنى ممالك العالم.. دخل مرتفع جداً

كشفت شبكة “آر تي إل”، في تقريرٍ نشرته حديثاً، عن أن السوريين احتلوا المرتبة الأولى في لوائح اللجوء المقدمة في واحدة من أغنى دول العالم، وأعلاها من ناحية دخل الفرد.

– تصدر لوائح اللجوء

وفقاً لتقرير الشبكة، فإن إحصاءات اللجوء لشهر تموز/ يوليو الماضي من هذا العام، أظهرت تقدم 101 فرد للحصول على وضع الحماية الذي تضمنه مواثيق اللجوء العالمية في لوكسمبورغ.

وأكد التقرير أنه بين العدد الإجمالي لطالبي اللجوء، حاز السوريون على الحصة الأعلى، بواقع 41 طلب، تلاهم الإريتيريون بواقع 23 طلب، ومن ثم الأفغان 5 طلبات فقط، والسودان (5 طلبات)، وتوزعت بقية الطلبات على جنسيات مختلفة.

وأوضح التقرير أن “لوكسبمورغ” تتمتع بنظام حكم ملكي يترأسه “الدوق الأكبر” وهو اللقب الذي يحتكره هذا البلد لملكه، من بين كل دول العالم.

أما مساحة لوكسبمورغ، تعتبر صغيرة وتمتد على ما يقارب 2500 كيلومتر مربع، وبعدد سكان بالكاد يناهز 630 ألف نسمة، نصفهم تقريباً من أصول أجنبية.

ويقول التقرير: “إنه مع صغر مساحتها وقلة عدد سكانها، فإن الدولة المحصورة بين ألمانيا وفرنسا وبلجيكا، تحتل مكانة تطمح لها أقوى الدول وأكثرها تطوراً”.

ويضيف: “بأن لوكسبمورغ، تأتي في المرتبة الثانية عالمياً في دخل الفرد قياساً إلى الناتج المحلي الإجمالي، ولا تتقدم عليها سوى دولة أوروبية متناهية الصغر هي إمارة، ليختنشتاين (160 كيلومتر مربع)”.

والجدير ذكره أن أرقام صندوق النقد الدولي، تكشف أن الدخل السنوي للفرد الواحد في “لوكسبمورغ” يتخطى 122 ألف دولار في العام، أي ما يقارب 10 آلاف دولار شهرياً.

وغذا اللاجئين السوريين مختلف دول العالم، وذلك نظراً للأزمة التي تعاني منها بلادهم والتي بدأت منذ عام 2011، وأجبرتهم إلى البحث عن ملاذ آمن لهم ولمستقبل أطفالهم.

أغنى ممالك العالم


تابع المزيد:

))”كوارث الطبيعة” ضحيتان وجرحى في انهيار مبنى بمصر.. فيضانات هائلة في كارولينا الشمالية تسفر عن خسائر بشرية.. ارتفاع عدد ضحايا بوركينا فاسو لتصل لـ 160 شخص.. إجلاء الآلاف من كابول

))  أردوغان: “تركيا ليست مستودعاً للاجئين”.. وقرارات هامة يعلنها تخص سكان البلاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى