أخبار العالمسلايد رئيسي

الرئيس الإيراني يحدد أولويات حكومته المُقبلة ويطالب اليابان بأموالٍ مجمّدة

حدد الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، أولويات حكومته المقبلة، التي عرض أمام مجلس الشورى (البرلمان)، أمس السبت، أسماء مرشحيه لشغل مناصبها.

أولويات رئيسي

وأعلن رئيسي أن التصدي للأزمة الاقتصادية الطاحنة، وأيضاً مكافحة وباء كورونا، سيتصدران جدول أعمال الحكومة القادمة.

وقال الرئيس المتشدد الذي خلف في مستهل أغسطس/آب الحالي حسن روحاني إن “السيطرة على المرض، والارتقاء بالأوضاع الصحية في البلاد، أولوية قصوى للحكومة”، مشيراً إلى ضرورة الإسراع في التطعيم العام.

وأوضح أن “الأولوية الثانية هي قضية الاستقرار الاقتصادي، وتحسين المؤشرات العامة، وتقوية معيشة المواطنين، ورفع المشكلات المعيشية”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”.

وانتقد بعض النواب، خلال جلسة أمس، الرئيس لفشل فريقه الاقتصادي حتى الآن في تقديم خطط واضحة، لكن رئيسي قال إن “استراتيجية مفصلة ستصدر قريباً”.

وتواجه إيران أزمة اقتصادية شديدة منذ أن أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرض سلسلة من العقوبات على طهران عام 2018. وتفاقمت الأزمة لاحقاً مع تفاقم الأزمة الوبائية، وتفشي وباء كوفيد 19 على نطاق واسع في البلاد، حيث تواجه السلطات صعوبات في ظل ما بات يوصف بـ”موجة الوباء الخامسة” المدفوعة ببروز المتحور “دلتا” المعدية بشكل كبير.

شاهد أيضاً: تغيّر الرئيس الإيراني.. والمرجعية تبقى واحدة

 

الرئيس الإيراني يطالب بالأموال

من جهة أخرى، أكد الرئيس الإيراني “رئيسي”خلال استقباله وزير الخارجية الياباني موتيغي توشيميتسو، ضرورة الإفراج عن موارد النقد الأجنبي الإيرانية المجمدة في اليابان.

وأشار رئيسي إلى أن التأخير في الإفراج عن تلك الأصول المجمدة في البنوك اليابانية “غير مبرر”.

وبحسب وكالة “جام جم” الإيرانية الرسمية، فإن حجم أموال طهران المجمدة لدى طوكيو بلغ 1.5 مليار دولار أمريكي، وتأتي كخامس أكبر دولة تمتلك أموالاً إيرانية مجمدة بعد الصين بـ 20 مليار دولار، وكوريا الجنوبية 7.5 مليار دولار، والولايات المتحدة 4 مليارات، ولوكسمبورغ 1.6 مليار.

اقرأ أيضاً: في قائمة واشنطن السوداء ورجل طهران الثقة.. من هو نائب الرئيس الإيراني المعيّن!؟

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى